اخبار مميزهليبيا

المسماري: إذا كان المبعوث الأممي الجديد من القارة الأفريقية فسيكون أكثر تفهما للملف

 

أكد الناطق باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، أن 99 ٪ من الأراضي الليبية تحت سيطرة مدفعية الجيش الليبي باستثناء مصراتة وطرابلس، والجيش عازم على استعادة سيطرته على كل المدن، كما أن جميع آبار البترول ومصادر المياه في المناطق التي يسيطر عليها الجيش في قبضة القوات المسلحة.

وأوضح في حوار مع جريدة اليوم أن الجيش الليبي قبل بالهدنة من خلال مؤتمر برلين في ألمانيا للتأكيد للعالم على أن الجيش الليبي يريد السلام، وليس العنف والحرب كما يروج أعداء الوطن.

وأرجع تأخر إنهاء معركة طرابلس لأنهم حريصون على المدنيين وتفادي خسائر بشرية كبيرة، إضافة إلى حرصنا على مؤسسات الدولة، مضيفا أنه لا يمكن وضع إطار زمني لإنهاء المسار العسكري واستعادة العاصمة؛ لأننا نحارب ميليشيات وليس جيشًا نظاميًا.

وقال المسماري إن رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج أضر ليبيا وزجّ بها إلى منطقة خطر؛ إذ يُعد اتفاقه المشبوه مع أردوغان نقطة سوداء، وعارًا سيلاحقه ما تبقى من عمره، فلا يمكن أن يتخيّل أي مواطن شريف أن يأتي أحد من بني وطنه بمعتدٍ لكي يحتل بلده بل ويمهّد له الطريق، بالطبع هي خيانة كبيرة للوطن.

وأوضح أن المشكلة في ليبيا ليست سياسية ولكنها أمنية في ظل وجود تنظيمات إرهابية بحوزتها ما لا يقل عن 20 مليون قطعة سلاح، وتدعمها تركيا وقطر، نحن نسعى لحسم المسار العسكري، ومن ثم البدء في المرحلة السياسية، التي ستشهد انتخابات ديمقراطية وتشكيل حكومة جديدة.

ورأى المسماري أنه في حال كان المبعوث الأممي من القارة الأفريقية قد يكون أكثر تفهما لطبيعة الأزمة الليبية؛ إذ منح المبعوث السابق غسان سلامة دورًا للميليشيات والإخوان في المشاركة بالحل السلمي، بينما كان يجب إقصاؤهم تمامًا من أية مفاوضات في جنيف وهو ما أسهم بشكل كبير في تفاقم الأزمة وخسارة مقعده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق