اخبار مميزهليبيا

قنونو: إعلان الجيش عن وقف إطلاق النار “كاذب”.. وقذائفه العشوائية أكثر خطورة من “كورونا”

أعلن محمد قنونو، المتحدث باسم عملية بركان الغضب التابعة لقوات حكومة الوفاق، عن إصابة طفلين جراء سقوط قذيفة عشوائية، على شقتهم بمنطقة باب بن غشير بالعاصمة طرابلس مساء اليوم السبت.

وقال “قنونو” في منشور عبر صفحة عملية بركان الغضب على موقغ التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن القصف العشوائي لطرابلس جاء بعد الإعلان الخادع للناطق باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، عن وقف كاذب لإطلاق النار.

وأضاف المتحدث باسم عملية بركان الغضب: “قواتنا طالما التزمت بدعوات وقف إطلاق النار لدواعي الحوار أو لأسباب إنسانية، إلا أن القذائف العشوائية للجيش الليبي لم تتوقف يوما عن استهداف الأحياء المدنية وسط العاصمة طرابلس”.

وتابع: “الإعلان الخادع بوقف إطلاق النار، يُكذبه ما نرصده بالعين المجردة من استنفار وتحشيد للجيش في خطوط القتال المقابلة لمحاورنا في عين زارة والسواني ووادي الربيع والوشكة”.

وواصل: “لا يمكن الوثوق في كل ما يقوله حفتر والعبرة بالأفعال”، مردفا: ” حفتر نقض كل العهود المحلية والدولية وشن هجومه على طرابلس في حضور الأمين العام للأمم المتحدة في أبريل 2019″.

ودعا المواطنين إلى التزام منازلهم، تفاديا لخطر فيروس كورونا المستجد، مشددا عليهم اتخاذ سُبل الحماية داخل منازلهم من القذائف العشوائية للجيش الليبي، مشيرا إلى أنها أكثر خطرا من فيروس كورونا المستجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق