اخبار مميزهليبيا

“عدم إقامة المناسبات في المنازل” من بينها.. “داخلية الوفاق” تكشف الإجراءات المُتخذة لمواجهة “كورونا”

أكدت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، أنها اتخذت حزمة من الإجراءات الاحترازية الوقائية ضد وباء كورونا، من بينها إغلاق المنافذ البرية والجوية لفترة مؤقتة، مشيرة إلأى أ، المنافذ البحري تُستثنى من الإغلاق لاستخدامها في نقل البضائع والشحن التجاري.

ودعت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، في منشور عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الخميس، المواطنين المقيمين في الخارج إلى البقاء في أماكن إقامتهم في هذه الدول مع ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية اللازمة وإتباع كافة ما يصدر من السلطات الصحية في هذه البلدان وذلك لضمان سلاماتهم وعائلاتهم.

كما دعت المواطنين المقيمين في كل من دولتي تونس وتركيا إلى ضرورة التواصل مع القنصليات العامة لدولة ليبيا في هذه البلدان وذلك لتقديم كافة التسهيلات لهم، مع التأكيد على كافة المواطنين العائدين من الخارج الذين دخلوا إلى البلاد خلال الفترة الماضية إلى ضرورة الالتزام بالحجر الصحي المنزلي في المدة المحددة وذلك لضمان سلامة الجميع من انتشار هذا الفيروس.

ونوهت بأنها اتخذت إجراءات احترازية لمنع الازدحام منها قرار إغلاق عيادات الأسنان التي لا تتوفر بها سبل الوقاية الصحية والأسواق الشعبية وصالات المناسبات الاجتماعية ومحلات الحلاقة وذلك بشكل مؤقت بالتعاون مع جهاز الحرس البلدي، مؤكدة أن هذه الإجراءات تأتي في المقام الأول في إطار حماية الصحة العامة، مشددة على عدم إقامة أي شكل من أشكال المناسبات الاجتماعية حتى في المنازل لأنها لا تشكل فرقاً عن إقامتها في صالات المناسبات.

ولفتت إلى أنها أصدرت التعليمات للأجهزة والمصالح والإدارة العامة ومديريات الأمن بالمناطق باتخاذ كافة التدابير الأمنية لتأمين كافة المؤسسات الصحية ودعم الفرق الطبية في أداء مهامها والتصدي لأي شخص يعرقل عمل هذه المرافق، وكذلك أصدرت تعميما لكافة مكونات وزارة الداخلية بضبط كل من يقوم بإخفاء السلع التموينية والمواد الطبية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك بالتعاون مع جهاز الحرس البلدي.

وأشارت إلى أنها شكلت غرفة مركزية لمكافحة فيروس كورونا المستجد وذلك لاستقبال كافة البلاغات من المواطنين عبر البريد الإلكتروني والأرقام التالية:-
190
0214774148
Emergency.room@moi.gov.ly

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق