اخبار مميزهفيديوليبيا

“الثني”: المخزون الاستراتيجي من السلع كافي لاجتياز المرحلة.. وهذا من نعول عليه في مواجهة “كورونا”

قال رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية، عبدالله الثني، إن العالم أجمع يعيش هذه الأيام محنة بتفشي فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن الحكومة الليبية أدركت تماما حساسية الموقف واهتمت بقلق المواطن واتخذت حزمة من الإجراءات الاحترازية والوقائية رغم نقص الإمكانيات بسبب الوضع الراهن لمنع وصول هذا الوباء إلى ليبيا.

وأضاف “الثني”، خلال كلمة متلفزة، وجهها للشعب الليبي، اليوم الخميس: “قمنا باتخاذ إجراءات إغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية وفرض حظر التجوال، وغيرها من الإجراءات التي تم الإعلان عنها تباعا”، متابعا: “نعول على حرص المواطن ووعيه وإدراكه لخطورة الأمر وذلك من خلال الالتزام التام بكل ما أقرته الحكومة من إجراءات احترازية ووقائية عبر الجهات التابعة لها وكذلك الإرشادات الوقائية المعلن عنها من قبل منظمة الصحة العالمية لضمان عدم وصول الوباء إلى ليبيا”.

وأكد رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية، أن المخزون الاستراتيجي من السلع التموينية يكفي لاجتياز هذه المرحلة وكذلك الأدوية والمعدات الطبية، مطالبا المسؤولين بكافة المناطق وخاصة المنافذ البرية بالالتزام التام بالتعليمات الصادرة إليهم بعدم التهاون في إدخال المواطنين إلى ليبيا.

وأشار إلى أن الحكومة الليبية ستتحمل إجراءات الإنفاق على كافة المواطنين المتواجدين بالخارج لحين انتهاء هذه المحنة العصيبة التي تمر بها ليبيا.

وحذر المسؤولين من التهاون بالتعليمات الصادرة من الحكومة الليبية، مؤكدا أن التهاون فيها التهاون يُعد جريمة تمس الأمن القومي ويحاسب عليها القانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق