اخبار مميزهفيديوليبيا

المشري: ليبيا مُحصنة ضد فيروس “كورونا”.. وقدرتنا على حسم معركة طرابلس مازالت قائمة

أكد رئيس مجلس الدولة، خالد المشري، أنه لا توجد أي حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد حتى الآن، في المناطق التي تخضع لسيطرة حكومة الوفاق.

وأشار “المشري”، خلال كلمة متلفزة، وجهها للشعب الليبي في الداخل والخارج، اليوم الأربعاء، بشأن وباء فيروس كورونا المستجد، إلى أن وزارة الصحة بحكومة الوفاق تعمل ليلا ونهارا على توفير سبل حماية المواطنين من فيروس كورونا المستجد، منوها بأن جميع الإجراءات المتخذة وقائية واحترازية وتأتي في إطار الحماية من وباء كورونا وعدم دخوله إلى الأراضي الليبية.

وأضاف رئيس مجلس الدولة: “الصحة العامة فوق أي خلافات واعتبارات سياسية”، مشددا على أن كل ما يتعلق بحماية المجتمع الليبي من وباء كورونا يُعد مسؤولية جماعية، متابعا: “الاستهتار بالإجراءات المتخذة للوقاية من وباء كورونا من جانب بعض الأشخاص قد يؤدي إلى نتائج كارثية على المجتمع ككل”.

وواصل: “تقع علينا أعباء أخلاقية مثل شح البضائع ورفع الأسعار، وكذلك المسائل الدينية فنحن لا نريد لشعائر الله أن تنطفئ ويكفي أن يفتح المسجد شخص واحد وهو الإمام”، مردفا: “كنت في زيارة للجزائر وموريتانيا والمغرب وفور عودتي والوفد المرافق لي خضعنا للكشف الطبي ومستمرين في ذلك”.

واستكمل: “ليبيا محصنة إلى أبعد حد ممكن ضد وباء فيروس كورونا المستجد، ولا نسعى من الإجراءات المتخذة لخلق هالة من الهلع ولكن الحرص لا يكلف شيئا، لكن الإهمال باهظ الثمن”.

ونوه بأن هناك نقصا في بعض السلع والبضائع لعدة أسباب منها توقف الدول المصنعة نفسها عن التصدير، محذرا التجار من استغلال الأزمة ورفع أسعار السلع والبضائع.

ومضى قائلا: “من الممكن أن تستمر الأزمة لشهور، والرئيس الأمريكي تحدث بالأمس حول إمكانية تصنيع لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، في شهر أغسطس”، مستطردا: “هناك خروقات للهدنة من جانب الجيش الليبي ولكن قدرتنا على صد العدوان وحسم المعركة في طرابلس مازالت قائمة، ونحن الآن في ظرف استثنائي يتعلق بوباء أصاب الكرة الأرضية والحمد لله أنجانا الله منه، ولكن هناك من يحاول أن يستغله سياسيا ويحقق مكاسب عسكرية على الأرض”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق