اخبار مميزهليبيا

“العامة للاتصالات والمعلوماتية” تكشف حقيقة إصابة أحد موظفيها بفيروس “كورونا”

كشفت الهيئة العامة للاتصالات والمعلوماتية، حقيقة ما أُشيع في مواقع التواصل الاجتماعي حول إصابة أحد موظفي القطاع بفيروس كورونا المستجد.

ونفت الهيئة في بيان، اليوم الأربعاء، إصابة أحد موظفيها أو موظفي الشركات التابعة لها، والمتواجدة معها بنفس المبنى الإداري بفيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن أنه لا صحة لما يُشاع عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بفرض حجر صحي على مبنى الهيئة بمنطقة شارع الزاوية “دريق السور” والمعروف بمبنى البريد.

وأوضحت أن ما حدث كان مجرد حالة اشتباه تفشى خبرها بين الموظفين، ما تسبب في حالة من الهلع بينهم داخل المبنى، الأمر الذي اضطر عناصر الأمن والسلامة إلى اتخاذ التدابير اللازمة إلى حين تبيان حقيقة الإصابة من عدمها، حفاظا على سلامة الموظفين.

وأكدت أنه تم نقل الموظف المشتبه في إصابته إلى الجهات الصحية المختصة وتحت إشرافها، مشيرة إلى أنه خضع للكشوفات اللازمة، التي أثبتت نتائجها خلوه تماما من أية إصابة بوباء “كورونا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق