اخبار مميزهليبيا

“الثني”: توطين المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي أمر حتمي ونهائي لا رجوع فيه

عقد رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية، عبدالله الثني، اليوم الأربعاء، بمكتبه بديوان مجلس الوزراء في مدينة بنغازي، اجتماعا لبحث تفعيل قرار مجلس الوزراء بشأن نقل المؤسسة الوطنيه للنفط إلى مدينة بنغازي.

وأوضح المكتب الإعلامي للحكومة الليبية في منشور عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن رئيس مجلس الوزراء، شدد على ضرورة إيجاد حلول نهائية وجذرية للعراقيل التي تواجه توطين المؤسسة في مدينة بنغازي على مساحة لاتقل على 5.8 هكتار، مؤكدا أن توطين المؤسسة في مدينة بنغازي حق من حقوقها نظير ماقدمته المدينة في السابق ولا زالت تقدمه في الوقت الحالي.

وأشار “الثني”، إلى ضرورة التقدم بالخطوات الإيجابية والتنفيذية إلى الأمام لا الرجوع للخلف، مؤكدا أن مشروع توطين المؤسسة في مدينة بنغازي أمر حتمي ونهائي ولا رجوع فيه.

وأبدى استغرابه من المدة الزمنية الطويلة التي استغرقها هذا المشروع الذي أقر في شهر يونيو 2013 م، مصدرا تعليماته لمكتب العمارة للاستشارات الهندسية بتقديم عرض فني ومالي لدراسة الموضوع خلال أجل لا يتعدي الأسبوع من تاريخ هذا الاجتماع، موضحا أن المكتب سيتولى تقديم دراسته مستوفية خلال ثلاثيون يوماً بعد تكليفه من قبل رئاسة مجلس الوزراء.

ونوه المكتب الإعلامي، إلى أن الاجتماع ناقش توصيات دراسات الجيل الثالث للمخططات من حيث نقل خيار الشحن والتفريغ إلى جنوب المخطط على أن يكون ميناء بنغازي القديم للركاب لضمان فصل خدمة نقل الركاب عن مناولة السلعة.

ولفت إلى أن الاجتماع تطرق أيضا إلى استهداف منطقة جليانة ببنغازي بالتطوير، آخذا في الاعتبار مشروع المؤسسة عند تحديث المخطط المراد تنفيذه بالمحيط.

 

حضر الاجتماع نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات، عبدالسلام البدري، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط ، المبروك سلطان، ومدير المكتب الخاص لرئيس مجلس الوزراء، الطاهر محمد الهمالي، ورئيس مشروع توطين المؤسسة، يوسف عبدالهادي، وعضو مشروع توطين المؤسسة، أسامة منينه، إضافة إلى رئيس مجلس إدارة شركة العمارة للاستشارات الهندسية، ومدير إدارة الدراسات بالشركة.

وكان “الثني” قد أكد على ضرورة تفعيل قرار نقل المؤسسة الوطنية للنفط إلى مدينة بنغازي وذلك خلال اجتماع عقده أمس الثلاثاء، مع نائبه لشؤون الخدمات، عبدالسلام البدري، بحضور رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المبروك سلطان، ومستشار رئيس مجلس الوزراء لشؤون التخطيط، ورئيس مجلس إدارة مصلحة التخطيط العمراني، ومدير مكتب التخطيط بنغازي، إضافة إلى مدير إدارة السكرتارية بديوان مجلس الوزراء.

وشدد على ضرورة تفعيل قرار مجلس الوزراء المتعلق بنقل مقر المؤسسة الوطنية للنفط لموقعها القانوني في مدينة بنغازي، مصدرا تعليماته بضرورة تذليل كافة الصعاب وحلحلة كافة المشاكل لتفعيل ذلك بشكل عاجل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق