اخبار مميزهعربي

الجزائر تُعلن سادس حالة وفاة بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات، في آخر حصيلة لها حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك عدد الوفيات إلى 6.

وبحسب ما نقله موقع الإذاعة الجزائرية الوطنية عن بيان لوزارة الصحة، فقد سجلت مصالح عبد الرحمان بن بوزيد 12حالة جديدة مؤكدة مصابة بفيروس كورونا، ليرتفع بذلك عدد الاصابات إلى 72 حالة منها 6 وفيات .

وأوضح البيان أن حالة الوفاة الجديدة تتعلق برجل يبلغ من العمر 62 سنة من ولاية البليدة، حسب الوزارة التي أوضحت ان الحالات الجديدة المسجلة تتمثل في “أربعة (4) حالات بولاية الجزائر العاصمة وأربعة (4) حالات بولاية البليدة وحالة واحدة (1) بولاية بجاية وحالة واحدة (1) بولاية سكيكدة وحالة واحدة (1) بولاية تيزي وزو وحالة واحدة (1) بولاية المدية”.

وأكدت الوزارة على أن “التحقيق الوبائي ما زال مستمرا لمعرفة وتحديد هوية كل الاشخاص الذين كانوا باتصال مع المصابين” وان نظام اليقظة و التأهب الذي أقرته “يبقى ساري المفعول كما تبقى الفرق الطبية مجندة و على أقصى مستويات التأهب”.

وأعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، في خطاب مساء الثلاثاء، حظر التجمّعات والمسيرات لمكافحة وباء كورونا المستجد في بلد يتواصل فيه حراك احتجاجي غير مسبوق ضد السلطة.

وقال تبون إن “الوباء المتفشي مسألة أمن وطني، وأمن صحي تهمّ الجميع حتى لو أدى الأمر إلى تقييد بعض الحريات مؤقتاً، فحياة المواطن والمواطنة فوق كل اعتبار وقبل كل شيء”، مضيفاً أن الدولة “بقدر ما هي حريصة على احترام الحريات والحقوق، بقدر ما هي مسؤولة عن حماية الأشخاص والممتلكات”.

إلى ذلك عدّد الرئيس في خطابه المتلفز جملة من القرارات للحد من تفشي كورونا من بينها “غلق جميع الحدود البرية مع الدول المجاورة (…) وكذا منع التجمعات والمسيرات كيفما كان شكلها وتحت أي عنوان كانت وغلق أي مكان يشتبه فيه بأنه بؤرة للوباء”.

كما شملت الإجراءات “التعليق الفوري لكل الرحلات الجوية القادمة أو المنطلقة من الجزائر ما عدا أمام طائرات نقل البضائع، التي لا تحمل أي مسافر معها” و”الغلق الفوري أمام المِلاحة البحرية والنقل البحري، باستثناء البَواخر الناقلة للبضائع والسلع”.

وفي خطابه الذي استغرق ربع ساعة تقريباً، أعلن تبون كذلك “منع تصدير أي منتوج استراتيجي سواء كان طبياً أو غذائياً إلى أن تنفَرِج الأزمة، وذلك حفاظاً على المخزون الاستراتيجي الوطني”، إضافة إلى “تعليق صلاة الجمعة والجماعة في المساجد، وغلق المساجد، والاكتفاء برفع الآذان استجابة لطلب لجنة الإفتاء بعد مصادقة كبار شيوخ وعلماء الأمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق