اخبار مميزهليبيا

المحجوب: “حفتر” تمكن من إعادة بناء الجيش الليبي بتكتيكات متطورة

أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي العميد خالد المحجوب، أن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر تمكن من إعادة بناء الجيش بعناصر شبابية وبتكتيكات متطورة، بعد أن كان يعاني من العجز عن مواجهة الإرهاب.

وقال المحجوب في حوار مع الإعلامي محمد الباز، في 90 دقيقة بقناة المحور الفضائية،”في هذه الفترة وبعد سقوط النظام، وسيطرة الإخوان والإرهابيين على ليبيا، كان العسكريون تقدم بهم السن، ولم يكن هناك قوامًا للجيش الليبي، فبدأ المشير خليفة حفتر رحلة المعاناة، وبدأ الجيش الليبي بمئات الأفراد، والآن وصل العدد إلى آلاف”.

وأوضح، أن المشير حفتر اتبع أساليب في إدارة المعركة العسكرية، ومنها اختيار الوقت المناسب والقدرة على التنفيذ، لافتًا إلى أن الجيش الليبي كان يقاتل منتخب العالم للإرهاب، فكل الجنسيات كانت تحارب على أرض ليبيا.

وأضاف أن هناك 11 ألف إرهابي كانوا في بنغازي ينشرون الرعب، خاصة بعد اختفاء البدلة العسكرية، خاصة وأنهم يقتلون من يرتديها بكل بشاعة حيث أنهم قتلوا نحو 800 ضابط وعسكري ليبي خلال الصلاة ومع أسرهم وأطفالهم

وأضاف المحجوب أن اتفاق الصخيرات أفرز ترتيبات أمنية تُلزم بتسليم الميلشيات لأسلحتها لكن المجلس الرئاسي أدار ظهره، وبدأت الميلشيات تتزايد وتتوغل، موضحا أن جماعة الإخوان الارهابية استخدمت القاعدة وداعش وكل الألوية العسكرية فى ليبيا فى محاولة للسيطرة والبقاء.

وكشف المحجوب عن وجود 6 جلسات سياسية بين المشير خليفة حفتر وفايز السراج لإطالة وتمطية الوقت وكلها فشلت قبل بدء الحرب، لافتا إلى المشروع “أ” للإخوان كان للسيطرة على مصر وتم اجهاضه.. والمشروع “ب” كان للسيطرة على ليبيا وحاليا تم افشاله.. يتبقى لهم المشروع “ج” فى أوروبا  وبدأت تلفظهم.

وقال إن الإخوان أصبح خروجهم وشيك من ليبيا ويحاولون الهروب الآن لأوروبا بعدما حاولوا مع الأتراك السيطرة على مقدرات ليبيا كاليورانيوم والبترول والألماس والغاز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق