اخبار مميزهليبيا

اعتراض 400 مهاجر متجه إلى أوروبا قبالة الساحل المتوسطي لليبيا

قالت وكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة الأحد ، إن حرس السواحل الليبي اعترض أكثر من 400 مهاجر متجه إلى أوروبا قبالة الساحل المتوسطي للبلاد وأعادهم إلى العاصمة طرابلس خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وغردت المنظمة الدولية للهجرة أنه تم اعتراض 301 مهاجرًا على ثلاثة قوارب يوم السبت وعادوا إلى طرابلس، فيما تم اعتراض 105 مهاجرين آخرين على متن زورقين يوم الأحد، مشيرة إلى أن معظم المهاجرين نُقلوا إلى مراكز الاحتجاز في ليبيا ، حيث توجد “مخاوف جدية بشأن سلامتهم”.

وأضافت المنظمة الدولية للهجرة أن بعض المهاجرين تمكنوا من الفرار عند نقطة النزول ، حيث أعيدت القوارب إلى الشاطئ.

وقالت صفا مسهلي، المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة “من غير المقبول أن يستمر هذا على الرغم من الدعوات المتكررة لوضع حد لعودة الأشخاص الضعفاء إلى الاعتقال وسوء المعاملة”.

ويعكف معظم المهاجرين على خوض رحلة خطيرة في قوارب مطاطية غير مجهزة وغير آمنة مما يعرضهم بشكل كبير لمخاطر قد تطيح بحياتهم.

وكانت أعلنت المنظمة الدولية للهجرة في وقت سابق من هذا الشهر أن العدد التقديري للوفيات بين المهاجرين الذين حاولوا عبور البحر الأبيض المتوسط ​​بعد “المعلم القاتم” الذي بلغ 20 ألف حالة وفاة منذ عام 2014.

في السنوات الأخيرة، دخل الاتحاد الأوروبي في شراكة مع خفر السواحل لوقف تدفق المهاجرين.

وتقول جماعات حقوقية إن هذه الجهود تركت المهاجرين تحت رحمة الجماعات المسلحة الوحشية أو محصورة في مراكز احتجاز مزرية ومكتظة تفتقر إلى الغذاء والماء الكافيين.

ووافق الاتحاد الأوروبي في وقت سابق من هذا العام على إنهاء عملية تهريب ضد المهاجرين تشمل طائرات مراقبة فقط وبدلاً من ذلك نشر سفن عسكرية للتركيز على التمسك بحظر الأسلحة المفروض على نطاق واسع من قبل الأمم المتحدة والذي يعتبر مفتاحًا لإنهاء الحرب الليبية التي لا هوادة فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق