اخبار مميزهفيديوليبيا

“باشاغا” يكشف أسباب زيارته للندن.. ويؤكد: الحوار سيكون فقط مع هؤلاء

قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، إن الشعب الليبي كل يوم يخسر دماء غالية في سبيل الدفاع عن العاصمة طرابلس.

وأوضح “باشاغا”، في تصريحات صحفية، اليوم السبت، أن الشعب الليبي في حاجة من أي وقت مضي لتوحيد الصفوف وتكثيف الجهود للحصول على الدعم الدولي المطلوب لإيقاف العمليات العسكرية، مضيفا: “مواقفنا واضحة بشأن هذا العدوان الغاشم الذي يشن على العاصمة، ولن نجلس مع من سفك دماء الليبيين”.

وتابع: “الحوار سيكون فقط مع الليبيين عبر ممثليهم في دوائرهم الإنتخابية، والوطنيين ومؤسسات المجتمع المدني والشباب المتطلع للحرية والدولة المدنية”، مردفا: “أهلنا في المنطقة الشرقية يؤلمهم ما يحدث في العاصمة طرابلس”.

وواصل: “الشعب الليبي لن يقبل إلا بخيار واحد وهو خيار الوحدة الوطنية”، مشيراً إلى أن حكومة الوفاق ومن خلال رئيسها فائز السراج، لديها الحق في حماية أهالي العاصمة طرابلس، مستكملا: “وهي مسؤولية تاريخية سنقوم بكل ما يمكن فعله للدفاع عن طرابلس وسكانها”.

ونوه بأن الزيارات الخارجية تأتي لتعزيز الجهود الدولية لوقف العدوان على طرابلس، وإحلال السلام في كافة ربوع ليبيا، والبحث عن دعم للجيش الليبي بحكومة الوفاق.

وأشار إلى أن الزيارة للمملكة المتحدة ولقاءات عدد من المسئولين، تأتي في إطار المشاريع المشتركة لتطوير قدرات منتسبي الشرطة والأجهزة الأمنية، مؤكدا المضي قدما في مواصلة هذه الزيارات لتحسين قدرات الأمن والدفاع لحماية المواطنين من الإعتداء والجريمة المنظمة.

وأعرب عن أمله في تأمين حياة أمنة ومزدهرة للشعب الليبي لا مكان للديكتاتورية وحكم الفرد فيها، مشددا على عدم التخلي عن تضحيات الليبيين من أجل بناء وطن آمن مستقر يسوده العدل والإنصاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق