اخبار مميزهدولي

“كورونا” يُجبر رئيس البرلمان الأوروبي على العمل من منزله لمدة 14 يوماً

أعلن رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي، عن وضع نفسه قيد الحجر الصحي كإجراء احترازي منعاً لتفشي فيروس كورونا.

وأعلن المتحدث باسم ساسولي أن رئيس الجهاز التشريعي الأوروبي سيؤدي مهامه من منزله في بروكسل لمدة 14 يوماً.

ويعود السبب إلى أن ساسولي كان قد تواجد في إيطاليا نهاية الأسبوع الماضي، وقد قال: “قررت من منطلق الحذر فقط اتباع التعليمات الصحية”، حسب ما نقل المتحدث عنه.

وكان البرلمان الأوروبي قد فرض على كل موظفيه ومرتاديه ممن كانوا في إيطاليا أو تعاملوا مع أشخاص كانوا هناك، العمل من منازلهم واستشارة الأطباء لدى ظهور أي أعراض صحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق