اخبار مميزهليبيا

حفتر يصل برلين لعقد مباحثات رسمية مع المستشارة الألمانية

وصل قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة الألمانية برلين بدعوة رسمية من المستشارة الألمانية أنجيل ميركل، لعقد جلسة مباحثات من المقرر أن تطرق لمستجدات الساحة الليبية، وعملية وقف إطلاق النار.

وبحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية، فإن “القائد العام للجيش الليبي قد وصل إلى برلين صباح اليوم، وذلك بعد دعوة رسمية وجهة له من المستشارة الألمانية أنجيل ميركل، من أجل التباحث حول آخر المستجدات على الساحة الليبية”، وفقًا لما نقلته عن مصدر عسكري.

وأضاف المصدر العسكري أن “القائد العام للجيش الليبي، خليفة حفتر، والمستشارة الألمانية سيناقشان عملية وقف إطلاق النار في ليبيا “.

وقام القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر بزيارة امس الاثنين، للعاصمة الفرنسية باريس وعقد جلسة مباحثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وكشفت صحيفة jeuneafrique الفرنسية أبرز النقاط التي دار النقاش حولها، إذ أكدت الصحيفة أن اللقاء الذي استمر لمدة ساعة ناقش مستجدات الأوضاع في الأزمة الليبية ومن بينها ملف وقف إطلاق النار، وملف إغلاق الموانئ النفطية بحسب ما أعلن عنه “الإليزيه”.

ومن جانبه أكد المشير “خليفة حفتر” أنه على استعداد للتوقيع على وقف إطلاق النار ، لكن بشرط أن تلتزم مليشيات طرابلس بالوقف دون اختراقه.

كما تناول اللقاء مسألة إغلاق الموانئ النفطية حيث دعا “ماكرون” –بحسب مصدر من الإليزيه- إلى ضرورة أن يستفيد جميع الليبيين من عائدات النفط .

وفي المقابل شدد المشير “حفتر” على أن الشعب الليبي وليس هو نفسه الذي كان وراء قرار إغلاق الموانئ النفطية

ودعا “ماكرون ” إلى استئناف العملية السياسية لإخراج البلاد من الفوضى حيث أن باريس وعواصم أوروبية أخرى يخشون أن يصبح النزاع دولياً وأكثر انحطاطًا مع وصول تركيا على أرض الواقع ، ووجود عدد كبير من الجماعات المسلحة – وخاصة الميليشيات الإرهابية ومهربي الأسلحة ومهربي المهاجرين.

وفي يناير الماضي، نجحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عقب مشاورات مع غسان سلامة المبعوث الأممي إلى ليبيا، في إقناع  فايز السراج رئيس حكومة الوفاق والمشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي للمشاركة شخصيا في أعمال القمة الدولية في برلين لتسوية الأزمة الليبية، والمعروفة إعلاميا بـ “مؤتمر برلين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق