ليبيا

سلطنة المسماري: “ويليامز” الأقرب لخلافة “سلامة” واستقالته غير مفاجئة

اعتبرت عضو مجلس النواب سلطنة المسماري، أن استقالة غسان سلامة غير مفاجئة، موضحة أن الضغوط كانت كبيرة والمشاكل كثيرة والأمور معقدة إلى حد كبير.

وأرجعت المسماري سبب فشل “سلامة” إلى عدم اعتماده على الأطراف الداخلية وخاصة مجلس النواب، في ظل التداخل الدولي في الملف الليبي.

وأضافت المسماري، أن المشكلة الأكبر وهى انخراط كثير من الدول بشكل كبير جدا في ليبيا، وكل طرف حسب مصلحته”.

ورأت  المسماري، انحياز سلامة للتيار الإسلامي وفرضه على مجلس النواب، أن يدخل فى حوار نتج عنه مسار الصخيرات الذي أنتج المجلس الرئاسي، والذي ساهم أيضًا من خلاله المجتمع الدولي في تعميق الأزمة الليبية، هذا المشهد الشائك فى ليبيا المحلي والدولي هو من صعب المسألة على غسان سلامة”، متوقعة أن أي مبعوث آخر سيواجه التحديات أيضا الموجودة.

وحول من يخلف سلامة في منصبه قالت المسماري، إن ستيفاني ويليامز ستتولى هذه المهمة كونها كانت شريك لغسان سلامة فى وضع المسارات الثلاثة الأمنى والسياسي والاقتصادي وخاصة المسار الاقتصادي الذى كانت تشرف عليه بشكل مباشر، وأي مبعوث آخر سيحتاج إلى فرصة من الوقت تصل لمدة أربعة أشهر حتى يلم بالأزمة الليبية، وهذا يستنزف الوقت في تقديري أن ستتولي ستيفاني مرحلة حتى تستنفذ المسارات مرة أخرى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق