ليبيا

الفاندي: نحذر من إعلان النفير العام حال محاولة فرض الدول الكبرى سيناريوهات لا تعبر عن الشارع الليبي

قال صالح الفاندي رئيس المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا، إن المجلس يملك المساهمة في حل الأزمة الليبية بشكل كبير انبثقت عن القواعد الشعبية في عموم ليبيا، والتي تمثلها القبائل التي شاركت في اجتماع ترهونة.

وأكد الفاندي، أن المجلس مستعد للتواصل مع الأمم المتحدة عبر بعثتها أو الدول الكبرى المؤثرة في المشهد الليبي، في إطار احترام السيادة والعمل على دعم الاستقرار والأمن والذهاب نحو الانتخابات، ونزع سلاح المليشيات، محذراً من إعلان (النفير العام والجهاد) حال محاولة فرض سيناريوهات لا تعبر عن تطلعات الشارع الليبي.

وأفاد “الفاندي”، بأن المجلس يمثل ما نسبته 95% من القبائل الليبية.

وبشأن تكوين المجلس بإيعاز من الجيش الليبي، قال الفاندي ” هذا وطن لكل الليبيين، ليس للجيش أو البرلمان أو القبائل أو أي فئة دون الأخرى، كما أن التحرك جاء بعد ما عاناه الشعب من ويل ودمار على يد المليشيات والاستعمار والتدخل الأجنبي” ، لافتا إلى أن القوات المسلحة لخدمة الشعب لا العكس.

وأشار الفاندي، إلى أن أهم أهداف المجلس تحرير البلاد بشكل كامل من أي قوات أجنبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق