اخبار مميزهليبيا

الأعلى لقبائل ومشايخ ليبيا: هدفنا تحرير البلاد من أى قوات أجنبية

قال الشيخ صالح الفاندى رئيس المجلس الأعلى لقبائل ومشايخ ليبيا، إن تشكيل المجلس جاء بدعم ومطالب شعبية خالصة دون إيعاز من أى طرف، وأنه يملك القدرة على المساهمة فى حل الأزمة الليبية.

وأضاف الشيخ صالح الفاندى، فى حوار له مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، أن “هذا وطن لكل الليبيين، ليس للجيش أو البرلمان أو القبائل أو أى فئة دون الأخرى، لافتا إلى أن التحرك جاء بعد ما عاناه الشعب من ويل ودمار على يد المليشيات والاستعمار والتدخل الأجنبى.

وأكد رئيس المجلس الأعلى لقبائل ومشايخ ليبيا، أن التحرك جاء بمطالب شعبية، وأن تشكيل المجلس انبثق عن الاجتماعات الشعبية دون إيعاز أى جهة، وأن أهم أهداف المجلس تحرير البلاد بشكل كامل من أى قوات أجنبية، كما أن القوات المسلحة لخدمة الشعب لا العكس.

وحذر صالح الفاندى، من إعلان النفير العام والجهاد حال محاولة فرض سيناريوهات لا تعبر عن تطلعات الشارع الليبى، فى إشارة للميليشيات الإرهابية والتدخل التركى فى ليبيا.

ومنذ اللحظة الأولى لتشكيل مجلس مشايخ وأعيان ليبيا، وحتى قبل تشكيله، كان موقف القبائل الليبية واضحا فى إعلان دعمهم للجيش الليبى فى مواجهة الإرهاب والميليشيات المرتزقة.

وتؤكد القبائل الليبية على أن ما حققه الجيش الليبى وقواته المسلحة فى مواجهة الميليشيات الإرهابية المدعومة من تركيا لن تتوقف أبدًا حتى تحرير كامل التراب الليبى، وإعادة السيادة للشعب الليبى على أرضه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق