اخبار مميزهدولي

بعد تسجيل 33 إصابة جديدة.. مصر تكشف بؤرة “كورونا” داخل أراضيها

كشف رئيس الوزراء المصري، الدكتور مصطفى مدبولي، اليوم السبت، عن مصدر “بؤرة” فيروس “كورونا” المستجد داخل الأراضي المصرية.
 
وبحسب صحيفة “المصري اليوم”، أوضح “مدبولي”، في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء،بالعاصمة المصرية القاهرة، أن مصدر بؤرة المرض الذي كانت أعلنت دول عن إصابة مواطنيها بعد عودتهم من مصر، كان مراكب نيلية، وغير ذلك لا توجد بؤر.
 
وأكد رئيس الوزراء المصري، أن الدولة المصرية لن تتردد في اتخاذ أي إجراءات لمنع انتشار المرض والانتقال ليصيب مواطنين جددا، مشددا على أن أي تهديد ولو كان بنسبة قليلة سيتم التعامل معه لحماية المواطنين المصريين.

وأشار إلى أن مصر من أولى دول العالم في التحرك لاتخاذ إجراءات طبية وحجر صحي منذ إعلان الوباء في الصين، لافتا الانتباه إلى وجود لجنة برئاسته لمتابعة الإجراءات الوقائية والحالات التي يتم الإعلان عنها.

وكانت وزيرة الصحة المصرية، الدكتورة هالة زايد، قد أعلنت، اليوم السبت، تسجيل 33 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد، على متن سفينة سياحية بمدينة الأقصر بينهم 14 مصريا.

وقالت “زايد”، في كلمتها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر مجلس الوزراء، مساء اليوم، إنه تم اكتشاف 45 حالة حاملة للفيروس على متن السفينة السياحية، وبعد يومين اتضح بالتحليل أن ١١ منهم حالتهم سلبي للفيروس.

وأضافت وزيرة الصحة المصرية: “مدير عام منظمة الصحة العالمية أكد أنه لا يوجد دولة في مأمن من فيروس كورونا، ومصر كانت أول دولة في العالم تكتشف حالة لا تعاني من أي أعراض”.

وتابعت: “أجرينا التحاليل لـ 171 شخصا، كانوا على متن السفية السياحية التي كشفنا عنها أمس، وأظهرت النتائج أن 11 حالة تحليلاتها سلبية من 12 الذين تم الإعلان عنهم أمس و33 إيجابيا وذلك من ٤٥ حالة وجميعهم لم تظهر عليهم الأعراض وسيتم نقلهم للحجر الصحي”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق