اخبار مميزهليبيا

مركز دراسات الشرق الأوسط: أنقرة والدوحة ملاذا لإرهابيين ينفذون عمليات في ليبيا

قال رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، عبدالرحيم علي، إن أنقرة والدوحة أصبحتا ملاذا للإرهابيين الذين ينفذون عمليات مستمرة في ليبيا وسوريا.

وطالب عضو مجلس النواب، لجنة الجزاءات بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بالإسراع في اتخاذ خطوات تنفيذية لوضع جماعة الإخوان وتنظيمها الدولي على قائمة الكيانات الإرهابية، مؤكدا أن اتخاذ المنظمة الأممية لهذا القرار سيكون له آثاره الإيجابية والفورية على اتخاذ خطوات حاسمة ضد الدول والأنظمة التي تموّل وتشجع وتسلح وتأوي الإرهاب والإرهابيين، وفى مقدمتها النظامان التركى والقطرى.

وأضاف: “أنقرة والدوحة مأوى كبير وأرض خصبة لتخريج الإرهابيين، بعد أن أصبحتا الملاذ الآمن لجميع قيادات وأعضاء تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية، كما أصبحت شاشات الفضائيات بأنقرة والدوحة تظهر وجوه رموز الإرهاب الذين يُحرضون ليلا ونهارا على تنفيذ عمليات إرهابية داخل عدد من الدول العربية خاصة سوريا وليبيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق