اخبار مميزهليبيا

رئيس البرلمان العربي يلتقي “رموز القبائل” لمناقشة الملف الليبى

 

اجتمع الدكتور مشعل السلمى رئيس البرلمان العربى، بمقر جامعة الدول العربية مع رموز من عمد ومشايخ القبائل العربية لمناقشة وطرح أفكار وآراء ومبادرات حول الملف الليبى فى حضور وفد من ليبيا بحضور الاعلامى محسن داود مقدم برنامج حق عرب على شاشة الحدث والذى يطرح مبادرات المصالحات بين العائلات والقبائل فى مصر والدول العربية ، ومن رجال الوفد الليبى الدكتور ناجى الزقنى، المستشار زكريا المسمار .

وقد أكد الدكتور مشعل السلمى رئيس البرلمان العربى، من خلال رئاسته للجلسة الاولى والافتتاحية ترحيبه بكل مبادرة تقرب وجهات النظر بين الأخوه الليبيين، مؤكدا رفضه التام للقرار الذى صدر عن البرلمان التركى بشأن تفويض بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، مُشددا على أن هذا القرار يعد انتهاكا صارخا لقرارت مجلس الأمن الدولى التى نصت على حظر توريد الأسلحة لدولة ليبيا .

وأضاف رئيس البرلمان العربى، أنه إذا أرادت ليبيا الخروج من هذا المأزق فعليها الاتحاد مع بعضها البعض حتى ترد اى عدوان خارجى .

فيما أكد الاعلامى محسن داود القيادى فى القبائل العربية والذى ترأس الحلسة الثانية فى مقر البرلمان العربى بجامعة الدول العربية، ان التواصل مع أطراف النزاع فى ليبيا تبدأ بخطوة متمثلة فى وفد شعبى عربى محايد حتى يستطيع تقريب وجهات نظر بالحجة والإقناع والجلوس على على طاولة المفاوضات .

فيما افاد المنسق العام للجلسة الاولى والثانية الشيخ متولى الحاسى السلمى انه جارى تحديد لجنه شعبية عربية للسفر الى ليبيا لتفعيل مبادرة إنقاذ وطن والذى تم طرحها فى الجلسة الثانية .

وأكدت المستشاره الليبيه سندس غرور الحاسى، أن على الدول العربية تفعيل اتفاقية الدفاع المشترك وحماية ليبيا من الجنود المرتزقة الذين يتسببون يوميا فى قتل الليبيين .

فيما أشار المستشار زكريا المسمار عضو الوفد الليبي، انه على الشعوب والاعلام الضغط على قيادات وحكام الدول الداعمة لتركيا وتفعيل الاحتجاجات امام سفارات تلك الدول .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق