اخبار مميزهدوليليبيا

صحيفة تركية: أنقرة تتكتم عن مقتل مسؤول في جهاز المخابرات التركية في ليبيا

ذكرت صحيفة “أوضه تي في” التركية، أن أحد عناصر جهاز المخابرات التركية، يدعى سنان.ج (27 سنة) قُتل الشهر الماضي في ليبيا وعادت جثته إلى البلاد بهدوء تام ليدفن في مسقط رأسه في مركز آقهيصار بولاية مانيسا (غرب).

وبحسب الموقع الاخباري التركي، فأن السلطات التركية لم تجر له جنازة ودفنته في ظل إجراءات أمنية مكثفة.

وأشار الموقع أن الذي لفت الانتباه في الجنازة التي حضرها رئيس مركز آقهيصار ورؤساء مراكز الأحزاب السياسية وبعض المواطنين هو وجود أكليل أسود مكتوب عليه “رئيس منظمة أمنية”.

ورفضت عائلة سنان الإدلاء بأي تصريح حول وفاته، وعلى الرغم من مرور أيام على مقتله إلا أن اسمه لم يكتب حتى على قبره.

وتدعم تركيا حكومة الوفاق ومليشيات مسلحة في ليبيا بالمال والسلاح والجنود والمرتزقة، على الرغم من قرار مجلس الأمن الدولي بحظر توريد السلاح إلى ليبيا منذ 2011.

ومؤخرا، اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لأول مرة بوجود مقاتلين سوريين موالين لأنقرة في ليبيا إلى جانب عناصر التدريب الأتراك.

وكبد الجيش الليبي تركيا والمرتزقة السوريين جملة من الخسائر المتلاحقة ردا على جرائمهم في ليبيا وخرقهم المتواصل لوقف إطلاق النار من بينها مقتل 16 عسكريا تركيا من المستشارين الذين أرسلتهم أنقرة وأكثر من 100 مرتزق سوري وإصابة آخرين، ضافة إلى إسقاط وتدمير عشرات المدرعات والطائرات التركية المسيرة.

وترددت أنباء بقوة عن مقتل الجنرال خليل سوسيال عضو هيئة أركان الجيش التركي وقائد القوات التركية في ليبيا، إثر إصابته خلال قصف للجيش الليبي استهدف سفينة تحمل أسلحة تركية بميناء طرابلس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق