اخبار مميزهعربيليبيا

أبو الغيط: “آن الأوان أن تسكت المدافع في الجبهات العربية المشتعلة”

قال الامين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، إن الحلول العسكرية لم تحسم النزاعات الجارية في ليبيا واليمن، مؤكدًا أنه لا رابح فى الحروب الأهلية، موضحًا أن الخاسر والمنتصر مهزومين، في تلك الحروب التي تشكل أخطارا حقيقية على جيرانهم.

وأضاف أبو الغيط، خلال كلمتة فى افتتاح الدورة 153 لاجتماع وزراء الخارجية العرب بالجامعة العربية، “لقد آن الأوان أن تسكت المدافع، وذلك من أجل إيجاد حلول سياسية، بعد وقف إطلاق النار، على كل الجبهات العربية المشتعلة”.

وأكمل أبو الغيط حديثه، “فى ليبيا، وضع المجتمع الدولى، خارطة طريق فى مؤتمر برلين، علينا متابعة تنفيذ مخرجات هذا المسار، وأن الخطوة الأولى، هى تثبيت الهدنة ووقف إطلاق النار، واستكمال مسارات التسوية، التى ترعاها الأمم المتحدة”.

وتابع أبو الغيط “أن سوريا يظل الحل السياسي على أساس قرار مجلس الأمن 2054، هو الحل الوحيد لعلاج جراح هذا البلد، الذى ندعو جميع الأطراف الخارجية، أن ترفع أيديها عنه، وأن تتوقف عن إدارة معاركها على حساب دماء سورية، وعلى حساب مئات الآلاف من اللاجئين، أغلبهم من النساء والأطفال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق