اخبار مميزهليبيا

أبو سبيحة: على أطراف الصراع الليبي البحث عن “مخارج محلية” لحل الأزمة

قال الشيخ علي مصباح ابو سبيحة رئيس المجلس الاعلى لقبائل فزان، إن كثيرا من المتلازمات يجمعن بين اطراف الصراع فى ليبيا منها احتفائهم بفبراير على الرغم ان احدهم تجاوزها الى ثورة الكرامة.

وأضاف ابوسبيحة في منشور له على “فيسبوك”، أن من ضمن المتلازمات يجمعن بين اطراف الصراع فى ليبيا “كرههم وحقدهم الدفين للزعيم القذافي ونظامه الجماهيري وانصاره.. وان إلتمسنا لهم عذرا فى ذلك لانهم ماقاموا عليه واستعانوا بجنود الانس والجن ألا من اجل إجتثاث نظامه وانصاره وبكل الوسائل”.

وأشار رئيس المجلس الاعلى لقبائل فزان إلى أن “المثير فى الامر متلازمتهم على رفض حوار جنيڤ والطعن فى الوسيط الاممى غسان سلامة، ولنفس الاسباب ولايوجد فروقات بينها الافى اسلوب صياغتها، مما يتطلب منهم ان كان غرضهم مصلحة الوطن، وادركوا تعمد المبعوث للاممي والداعمين له من الدول الخارجية إطالة أمد الصراع، أن يبحثوا عن مخارج محلية لحل ازمتنا وذلك بتشكيل لجان محلية في الجوانب الامنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية”.

وطالب أبو سبيحة بأن تبدأ هذه اللجان اجتماعاتها في اي مدينة ليبية بضمان الطرفين، وبعيدا عن كل التدخلات الخارجية، والا “فإن الرفض من كلا الطرفين ولنفس الاسباب يعد تهربا من المسئولية الغرض منه إطالة امد الازمة حتى يمكنهم الاستمرار فى مناصبهم والتمتع بمرتباتها الخيالية وامتيازاتها التى ليس لها حدود قانونية، مما يعد خيانة للوطن ونكوسا للقسم الذي قسموه قبل مباشرتهم لعملهم.. وخذلانا لمواطنيهم الذين انتخبوهم”، بحسب المنشور.

واختتم: “وبذلك يحق للشعب الخروج عليهم واسقاطهم. وتحميلهم كامل المسئولية فيم آل اليه الوطن من احتراب ودمار وعلى كل المستويات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق