ليبياعربي

تبون يبحث مع أبو الغيط تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا

ناقش الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، عدة ملفات في المنطقة، على رأسها الملف الليبي وتطورات أوضاعه، وسُبل إنهاء الأزمة إضافة لتطورات الوضع في إدلب السورية.

وأفاد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن موضوع استضافة القمة العربية المقبلة كان في مقدمة المحاور التي تناولها لقاءه مع الرئيس الجزائري اللقاء، مشيرا بقوله: “لقد أكد لي الرئيس تبون أن الجزائر تنوي التمتع بهذا الحق الذي يخوله لها ميثاق الجامعة العربية وبأن تعقد هذه القمة، في حال تحسن الظروف العالمية، قبل 30 يونيو المقبل”.

وذكر أبو الغيط أنه ناقش مع بوقادوم مجموعة من القضايا العربية وفي مقدمتها الأوضاع في ليبيا والأزمة السورية، مضيفا: “تتطلب بذل الكثير من الجهد للم الشمل العربي قصد التوصل إما الى وقف لإطلاق النار او إلى تسويات سياسية”.

وأعلن أبوغيط خلال اللقاء الصحفي الذي جمعه مع بوقاوم، إن موعد القمة العربية، سيتم تحديده نهاية شهر يونيو القادم، بسبب تفشي فيروس كورونا، في عدة دول عربية ودولية.

وأضاف الأمين العام للجامعة العربية: “تسعى الجامعة إلى التوافق على موعد انعقاد القمة العربية الذي ستقرره الجزائر بالتنسيق مع المنظمة العربية ومن بعدها نقوم بإخطار بقية الدول الأعضاء  لتأتينا ردود افعالها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق