ليبيا

“السنوسي الحليق” يطالب الأمم المتحدة باعتماد مخرجات اجتماع ترهونة لفتح حقول النفط

 

 

طالب رئيس المجلس الأعلى لقبائل الزوية الشيخ السنوسي الحليق، اليوم السبت ، الأمم المتحدة باعتماد مخرجات اجتماع ترهونة من أجل إعادة فتح حقول النفط.

وأكد الحليق في تصريحات لوكالة سبوتنيك الروسية، على أنهم ليسوا سعداء بإقفال الحقول والموانئ النفطية لكن هذا النفط الآن أصبح لدعم الإرهاب والإرهابيين وتسبب في قتل العديد.

وأضاف قائلاً :”نحن من أوقفنا النفط ونحن من نقرر فتح النفط وعلى استعداد لذلك منذ الغد لكن إذا نفذت الأمم المتحدة مطالبنا وتعاملت مع مخرجات اجتماع ترهونة التي وافق عليها الشعب الليبي”، مشدداً على استمرارهم في إقفال الحقول إلى حين تلبية مطالب الشعب الليبي.

وأكد أن هناك ما يقرب 22 حقل نفط مغلق في الجنوب الشرقي والغربي للبلاد، معرباً عن كامل الاستعداد لإعادة فتحها في حال استمع المجتمع الدولي للشعب الليبي.

وتساءل الحليق، أين الأمم المتحدة والعالم يشاهد جلب 10 آلاف مقاتل من تركيا وسوريا ليقتلوا أبناءنا ويدمروا عاصمتنا طرابلس، الحقول والموانئ مقفلة حتي الآن بإرادة الشعب الليبي والمشايخ والأعيان والحقول في ليبيا كلها مقفلة ومتوقفة للصيانة.

ولفت الحليق إلى أن الأمم المتحدة إذا كانت صادقة وجادة في إيجاد حل للأزمة الليبية فالحل موجود داخل ليبيا وليس في الفنادق الأوروبية أو الدول العربية الحل داخل ليبيا مع الشعب الليبي والشعب يمثله الأعيان والمشايخ.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق