ليبيا

لافروف: موسكو ترفض أي تسوية مع الإرهابيين في ليبيا وسوريا

 

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، إن موسكو تعارض الحلول الوسطى مع الإرهابيين في الشرق الأوسط، بما في ذلك في سوريا وليبيا.

وأوضح لافروف في تصريحات لوكالة سبوتنيك الروسية : “نحن نؤيد عدم تقديم أي حلول وسط تجاه الإرهابيين الذين رفعوا رؤوسهم بعد ما يسمى بـ”الربيع العربي” الذي اندلع في عام 2011 ، حتى لا تكون هناك أي تسويات مع هؤلاء الإرهابيين”.

 

وأضاف: “لدينا قضايا أخرى على جدول الأعمال مع لوكسمبورغ تتعلق بالسياسة العالمية، بما في ذلك الوضع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وكذلك في سوريا وليبيا. وفي كلتا الحالتين، كما هو الحال في أي صراع إقليمي، تؤيد روسيا إقامة حوار شامل بين جميع القوى السياسية في البلد المعني، وتؤيد احترام جميع الأطراف الخارجية لسيادة الدول المعنية وسلامتها الإقليمية”.

كما حذر لافروف من خطورة  تكرار الغرب خطأ الاعتراف بإرهابيي “هيئة تحرير الشام” لتحقيق مصالحهم الجيوسياسية في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق