اخبار مميزهليبيا

جنرال سابق في الجيش الأمريكي: الولايات المتحدة لن تستجيب لدعوة فتحي باشاغا

قال الجنرال السابق في الجيش الأمريكي، ديفيد دي روش، إن الولايات المتحدة لن تستجيب لدعوة فتحي باشاغا، وزير الداخلية في حكومة الوفاق الليبية، بإقامة قاعدة عسكرية لها في ليبيا.

وأكد دي روش في تصريحات لموقع ” اليوم الجديد” الإخباري: ” أمريكا ليست بحاجة للقاعدة في ليبيا، وليست بحاجة أن تكون في أي دولة يتواجد بها الروس”.

جائت تصريحات ديفيد دي روش، ردًا على تصريح أدلى به باشاغا لـوكالة “بلومبرغ” الأمريكية، مطلع الأسبوع الجاري أن حكومته اقترحت استضافة قاعدة عسكرية أمريكية بعد أن وضع وزير الدفاع مارك إسبير خططا لتقليص الوجود العسكري الأمريكي في أفريقيا، وإعادة تركيز عمليات النشر عالميا على مواجهة روسيا والصين”.

وكان وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، قد أعلن في يناير الماضي، أن الولايات المتحدة لن تسحب جميع قواتها من إفريقيا، لكنها تريد إعادة النظر في استراتيجيتها ووضع مواجهة روسيا والصين على رأسها.

ويوجد في أفريقيا حاليا نحو 6 آلاف عسكري أمريكي، بمن فيهم القوات التي تتولى حراسة البعثات الدبلوماسية الأمريكية في مختلف الدول.

لكن الوزير الليبي أكد أن ” عملية إعادة الانتشار التي أعلن عنها إسبر، ليست واضحة بالنسبة لنا، لكننا نأمل أن تشمل ليبيا حتى لا تترك مساحة يمكن أن تستغلها الدول الأجنبية الأخرى”.

وأضاف “إذا طلبت الولايات المتحدة إقامة قاعدة، فنحن لن نمانع، لمحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة والحد من التدخلات الخارجية”، لافتا إلى أن “القاعدة ستؤدي إلى الاستقرار في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق