اخبار مميزهليبيا

المشري و “بوقادوم” يبحثان موقف مجلس الدولة من محادثات جينيف

التقى رئيس مجلس الدولة خالد المشري، اليوم الثلاثاء، بوزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، والوفد المرافق له رفقة سفير الجزائر في ليبيا، عبدالقادر حجازي.

وأوضح “المشري” لوزير الخارجية الجزائري، الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان، ورفض المشير خليفة حفتر للحل السياسي وإصراره على الاستمرار في الخيار العسكري المكلف لموارد الدولة البشرية والمادية.

وبين موقف مجلس الدولة من الحوار السياسي المزمع عقده في جينيف وصعوبة الاستمرار فيه في ظل ما يقوم به الجيش من خرق لاتفاقيات وقف إطلاق النار وقرارات مجلس الأمن بالخصوص.

من جهته أكد وزير الخارجية الجزائري على موقف بلاده الرافض للأعمال العسكرية العدائية على العاصمة طرابلس والمتمسك بشرعية الأجسام المنبثقة عن الاتفاق السياسي فقط، ورفض الجزائر للتدخلات الخارجية في ليبيا، مشددا على أن الحل هو في أيدي الليبين وحدهم.

وبعد اللقاء قام “المشري” باطلاع وزير الخارجية الجزائري على الأضرار التي لحقت بميناء طرابلس البحري الذي تعرض لوابل من القذائف صباح اليوم.

حضر اللقاء النائب الأول لرئيس مجلس الدولة ورؤساء اللجان بالمجلس ووزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق