اخبار مميزهليبيا

عمرو موسي: تركيا تدخلت في الشأن الليبي بدعم من قوى عظمى

قال عمرو موسى، رئيس هيئة الحكماء بمفوضية الاتحاد الأفريقي، أن التدخل التركي في ليبيا، ودعمها لحكومة الوفاق، عليه علامات استفهام كثيرة، ووصفه بالحركة الاستراتيجية الضخمة، موضحًا أنه لا يعتقد أن تركيا قامت به دون علم دول ودعم من قوى عظمى.

وأكد موسى في تصريحات لصحيفة العرب اللندنية، أن هذه الدول لم تمنح أنقرة الضوء الأخضر مباشرة، لكن غضت الطرف وأشاحت بوجهها عما تقوم به تركيا، وهذا يفتح أمام عدد من الاحتمالات لدراسة هذا الموقف والمقصود به.

وبين موسى أن “الصراع في ليبيا هو صراع دولي، لأن هناك قوى كبرى (رفض تسميتها) لها مصالح استراتيجية ولها تابعون وحلفاء يتدخلون معها وتحت جناحها، ما أدى إلى تداخل وارتباك الأوضاع في ليبيا”.

ورأى رئيس هيئة الحكماء بمفوضية الاتحاد الأفريقي، أن حل الأزمة الليبية من الضروري أن تسهم فيه دول الجوار والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي وليس دولة أوروبية بعينها، وليس حلف الناتو، بحيث يمكن طرح حل سياسي يطمئن الليبيين ويمنع التدخلات الخارجية السلبية التي أتت بعناصر داعش والميليشيات إلى ليبيا ومدتها بالأسلحة، وتلك مسائل ينبغي توقفها لكونها أحد الأسباب الرئيسية في الفوضى العارمة الراهنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق