عربي

الرئيس التونسي: في حال لم تنل الحكومة ثقة “النواب” سنحل البرلمان ونلجأ إلى الشعب

قال الرئيس التونسي قيس سعيد إن البلاد تمر بأزمة ربما لم تعرفها منذ الاستقلال، مؤكدا أنه إذا لم تحصل الحكومة التي سيتم تقديمها إلى البرلمان على الثقة فسيقع حل البرلمان واللجوء إلى الشعب.

وأضاف سعيد- خلال استقباله اليوم الإثنين رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد، ورئيس البرلمان ورئيس حزب (حركة النهضة) راشد الغنوشي: “نحن نحمل أمانة أمام الشعب وأمام الله أولا وأمام التاريخ، ومعي الشعب الذي اختارني، وهو الذي فوضني لهذه المهمة، ولهذه المسئولية ومعي نص الدستور والنص واضح، ولا نحتكم إلا للدستور وحده، وليس للتأويلات التي ترد علينا ممن فتحوا دور إفتاء”.

وتابع موجها حديثه للغنوشي أن “الحزب الفائز بأغلبية في البرلمان (حركة النهضة) تم تكليفه بتشكيل حكومة عقب الانتخابات التشريعية، ولكنه لم يتمكن من تشكيل الحكومة والحصول على الأغلبية المطلوبة، ولذلك تم الاحتكام للفصل 89 من الدستور، والذي نص على تولي رئيس الجمهورية اختيار الشخصية التي يرى أنها الأقدر، وهو ما تم بالفعل بعد مشاورات”.

وأكد سعيد أن المكلف بتشكيل الحكومة “يبدو أنه لم يتمكن نتيجة لهذا الوضع السياسي وانسحاب البعض ممن كانوا يشاركون فيها في آخر لحظة”، في إشارة لحزب حركة النهضة، لكن يبقى هذا مسار تشكيل الحكومة ضمن الفصل 89، وليس أي فصول أخرى تتحدث عن أوضاع أخرى غير التي تعيشها البلاد حاليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق