اخبار مميزهليبيا

الحكومة الليبية: وقوف الشعب خلف الجيش لتطهير البلاد هو الهدف لبناء ليبيا الحديثة

أكدت الحكومة الليبية على أن “وقوف أبناء الشعب خلف قوات الجيش الليبي لأجل تطهير البلد وتأمين حدوده هو الهدف المنشود لبناء ليبيا الحديثة وإعادة المجد الذي جاءت به ثورة السابع عشر من فبراير، والتي جاءت لعدم إقصاء أي مواطن ليبي كريم وضمان تمتعه بخيرات بلاده المهدورة ليعيش شامخا فوق أرضه بكل أمن وكرامة ورفاهية”.

ودعت الحكومة في بيان لها ” الجميع لتغليب لغة العقل، وبذل الجهد لأجل توحيد مؤسساتنا، والذي لن يتأتى إلا بنبذ خطاب العنف والكراهية، والجلوس على طاولة حوار واحدة بعيدا عن التجاذبات السياسية التي أحالت بلادنا ساحة لصراعاتها الطامعة في خيراتنا.”

وهنأت الحكومة الليبية أبناء الشعب بمناسبة مرور الذكرى السنوية التاسعة لثورة السابع عشر من فبراير، “التي تأتي هذا العام في وقت تعاني فيه ليبيا تحديات جمة بسبب الأطماع التركية الحالمة بغزو بلادنا بمساعدة ثلة من ابناء شعبنا للأسف”.

وأشار البيان إلى أن “الحكومة الليبية ما زالت تقوم بدورها الخدمي كحكومة تمثل كل الليبيين وتقدم الخدمات لهم دونما استثناء، وتراهن على النسيج الاجتماعي المتماسك بين ابناء الشعب الليبي الواحد، وتحثه على الإصرار في توطيد أركان السلم الأهلي والتعايش الاجتماعي المترابط الذي يحثنا عليه ديننا السمح.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق