اخبار مميزهليبيا

اجتماع ثانٍ للجنة متابعة تنفيذ مخرجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا اليوم

يلتقي وزراء خارجية الدول التي شاركت في مؤتمر برلين بشأن ليبيا، اليوم الإثنين، في مدينة ميونخ الألمانية لاستكمال أعمال لجنة متابعة تنفيذ مخرجات المؤتمر.

ويناقش المجتمعون آليات مراقبة حظر السلاح على ليبيا، في إطار اجتماعات اللجنة الدولية التي بدأت أعمالها منذ أمس الأحد.

وبينما شددت نائبة رئيس البعثة الأممية في ليبيا، ستيفاني وليامز، خلال مؤتمر صحافي جمعها بوزير الخارجية الألماني هايكو ماس، بعد انتهاء الاجتماع الأول للجنة المتابعة، على أهمية الاجتماع الوزاري اليوم الإثنين، وصفت الوضع في ليبيا بأنه “معقد، نظراً لوجود خروقات برية وبحرية وجوية، لكنّ الموقف يتطلب مراقبة وهو في حاجة إلى محاسبة”، مشيرة إلى أن “الهدنة على تخوم العاصمة طرابلس هشة جداً”، وأن البعثة الأممية رصدت أكثر من 150 انتهاكاً لوقف إطلاق النار.

ودعا المشاركون في اجتماع أمس الأحد، الأطراف الليبية إلى الالتزام بالهدنة، وناقشوا ما شهدته العاصمة الليبية طرابلس في الأيام الماضية، وخصوصاً ما شهده من خروقات لاتفاق وقف إطلاق النار.

وشددوا في بيان ختامي، حسب ما نقلته وكالة “الأناضول”، على ضرورة الالتزام بقرار وقف إطلاق النار في ليبيا، وتطويره إلى وقف دائم.

وعُقد الاجتماع على هامش مؤتمر ميونخ للأمن، وحضره مسؤولون رفيعو المستوى من 13 دولة فاعلة في ليبيا، هي تركيا وروسيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة وإيطاليا والجزائر والصين ومصر وتونس والكونغو والإمارات، إلى جانب ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية.

وأفاد البيان بأن المشاركين في الاجتماع أكدوا الالتزام بالتنفيذ الكامل لنتائج مؤتمر برلين الذي عقد في 19 يناير الماضي، مرحّباً بمصادقة مجلس الأمن، في 12 فبراير الحالي، على قرار يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا ضمن نتائج مؤتمر برلين الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق