اخبار مميزهليبيا

معيتيق: المقاتلون السوريون “سترة نجاة” لنا بعد تخلي إدارة ترامب عنا

اعترف نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أحمد معيتيق، بمساعدة المقاتلين السوريين في الحرب بطرابلس، مشيرا إلى أن طرابلس ليس لديها خيار بعد تجاهل الولايات المتحدة للحرب فيها.

وقال معيتيق في مقابلة له، مع صحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية: “عندما تغرق في الماء ويرسل إليك شخص ما “سترة النجاة”، ماذا ستفعل؟”، موضحًا أن المرتزقة السوريين هم سترة النجاة ويساعدون في منع الحكومة الليبية من الإطاحة بحكومة الوفاق، – حسب قوله.

وأضاف معيتيق، أن الهجوم المستمر منذ شهور، من قبل قوات حفتر، عزز من تدفق المرتزقة في الخريف الماضي، مما دفع حكومة الوفاق تتدافع وتطلب من إدارة دونالد ترامب المساعدة، مُستدركًا: “لكن إدارة ترامب كانت بطيئة في الاستجابة، مفضلة بدلاً من ذلك أن تبقى بعيدة عن الصراع في ليبيا”.

وأكمل: “إذا كانت الولايات المتحدة قد قالت في ذلك الوقت لحفتر، أن يوقف هجومه على طرابلس، والوصول إلى طاولة المفاوضات ومحاولة إيجاد حلول، فإن هذا كان سيحدث فرقًا كبيرًا”، لافتا إلى أن حكومة الوفاق، لجأت إلى تركيا طلبًا للمساعدة فقط “.

ورفض نائب رئيس المجلس الرئاسي، التعليق على ما يمكن أن يكون وراء الحصار الذي فرضه حفتر على الموانئ النفطية، متوقعًا أن يؤدي انخفاض تدفقات النفط إلى ارتفاع الأسعار العالمية، مُبينًا: “إذا استمر هذا الأمر، فسنرى أن المدرسين لا يستطيعون الذهاب إلى المدارس ، ولا يمكن للأطباء الذهاب إلى المستشفيات ، وسوف يتعرض المواطنون الليبيون للأذى، ومن شهر حتى الآن، ليس لدينا أي رواتب لأن الدخل الرئيسي لليبيا يأتي من النفط، وهذا سيثير أزمة إنسانية”.

واختتم: “لقد مررنا بالفعل بالحصار النفطي لمدة 17 يومًا، وإذا استمر هذا الأمر لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر أخرى، فستكون هذه كارثة بالنسبة للاقتصاد الليبي وشمال إفريقيا على حد سواء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق