اخبار مميزهليبيا

برلماني يكشف فحوى جلسة الثلاثاء بعد استمرار البعثة الأممية في التواصل الفردي مع الأعضاء

أكد عضو مجلس النواب عبد الهادي الصغير، أن البعثة الأممية حاولت التواصل معي عبر موظف منها وطلب تعبئة استبيان حول الترشح للحوار في جنيف، ولكن كان الرد هو التأكيد على احترام قرار مجلس النواب المتعلق بالشروط والتساؤلات التي أرسلها المجلس للبعثة.

وأضاف، في تصريحات لليبيا الحدث رصدتها صحيفة المسار، أنه “لا نسمح لغسان سلامة أو غيره في البعثة بالتعدي على السلطة التشريعية، فنحن من يختار الأسماء التي ستشارك في الاجتماع”.

وتابع قائلا إن اتصال البعثة الأممية بأعضاء مجلس النواب هو اعتداء صارخ على ليبيا وليس على مجلس النواب فقط، معتبرا أنها تعمل بذلك على تفتيت وتشتيت المجلس، مؤكدا أن هذا التواصل واختراقه السافر لهيئة الرئاسة في مجلس النواب سيؤدي فشل أي حوار.

وأضاف الصغير أن النواب الذين تعاطوا بإيجابية مع اتصالات البعثة الأممية حسب قول موظف البعثة، مشيرا إلى أن هؤلاء يمكن أن يكونوا موجودين في اللجنة ولكن من داخل قبة المجلس.

ولفت إلى الجلسة القادمة التي ستعقد الثلاثاء، سيتحدث خلالها رئيس مجلس النواب عن فحوى اتصاله مع المبعوث الأممي غسان سلامة، وتوقع أن تكون الجلسة القادمة رسالة واضحة لنسف مساعي سلامة، من خلال تحديد أسماء معينة لتمثيل مجلس النواب.

ولفت إلى أن النواب المقاطعين في طرابلس يمثلون المجلس الرئاسي ومجلس الدولة وليس مجلس النواب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق