ليبيا

السراج: لا مفاوضات تحت قصف الطائرات واستهداف البنى التحتية

أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج ، اليوم السبت ، بالرد على خروق وقف إطلاق النار، في حال لم تتخذ إجراءات دولية صارمة، مؤكدا أنه ليس لديه شريكا للسلام.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده من طرابلس اليوم قال فيه ” بدون وقف دائم لإطلاق النار فإن الحديث عن أي شيء آخر نوع من العبث  ”

وأوضح السراج أنه أعلن الالتزام بقرارات مجلس الأمن ومؤتمر برلين لوقف إطلاق النار في ليبيا. نأخذ الحيطة لأننا ندرك أن ليس لدينا شريكا للسلام، والأولوية هي لدعم الجبهات ومحاور القتال”.

وحمّل  السراج “الجيش الليبي” مسؤولية إغلاق المنشآت النفطية، قائلا إن “الذين أصدروا بيانات حول الإغلاق سوف يتحملون نتيجة ذلك لأن من أعطوكم التعليمات تنصلوا من ذلك أمام المجتمع الدولي”.

ولفت السراج إلى أن السياق الوحيد لفهم تحركات حكومة الوفاق هو “الدفاع المشروع عن النفس” والذي تكفله كافة القوانين والشرائع الدولية، مشيرا إلى أن الجميع لاحظ تزايد الخروقات منذ صدور قرار مجلس الأمن الأخير

وشدد السراج على انه لا مفاوضات تحت قصف الطائرات واستهداف البنى التحتية، مضيفا أن تأكيد مؤتمر برلين على فشل الحل العسكري يؤكد فشل الهجوم على طرابلس.

واعتبر السراج أن المسار السياسي والاقتصادي يتحركان على أرضية الاتفاق السياسي الذي تعثر بسبب اعتراض بعض النواب في طبرق مؤكدا أن الوضع العسكري تطور إلى الأفضل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق