ليبيا

أسوشيتدبرس تكشف تحركات أوروبية لفرض عملية “صوفيا” بأهداف جديدة

 

 

قدم جهاز العمل الخارجي الأوروبي الذي يديره الممثل السامي للسياسة الخارجية للاتحاد جوزيب بوريل، اقتراحا سريا لإعادة تسمية عملية صوفيا وتغيير أهدافها لتركز على مراقبة حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، بحسب ما كشفته وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية.

واوضحت الوكالة إن في ذلك الاقتراح التفاف على المعارضة الشديدة التي واجهت عملية صوفيا خلال الأسابيع الماضية.

 

ويحث الاقتراح السري المقدم الاتفاق لجعل جمع المعلومات ومراقبة حظر الأسلحة المهمة الرئيسية للمهمة البحرية في حين ستصبح مهمة مراقبة تهريب المهاجرين وإنقاذهم مهمة داعمة وتنفذ عبر الجو.

ويضم الاقتراح نشر أصول بحرية أوروبية في منطقة البحر الأبيض المتوسط تركز على المياه الإقليمية الليبية، فيما تشير مصادر إلى أن ذات العملية حال الموافقة عليها ستشارك في رصد تحركات تركيا في المنطقة.

وكانت النمسا والسويد قد عارضتا محاولة فرض عملية صوفيا من قِبل الاتحاد الأوروبي بشدة، وسط صراعات جيوسياسية على ليبيا .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق