اخبار مميزهليبيا

النمسا والمجر يبحثان كيفية مواجهة الهجرة غير الشرعية القادمة من ليبيا

أكد وزير الداخلية النمساوي كارل نيهمر، وجود تنسيق واسع مع المجر بشأن تأمين الحدود بين البلدين ضد مخاطر تدفق الهجرة غير الشرعية القادمة من ليبيا.

وقال نيهمر في بيان، اليوم الجمعة، إنه تم رصد محاولات من المهاجرين بشكل غير قانوني عبر الحدود الصربية المجرية، موجهًا الشكر للسلطات المجرية على حماية الحدود الخارجية والتنسيق الجيد مع النمسا بعدما نجح مهربون في جذب المئات من المهاجرين إلى الحدود المجرية.

وأشار إلى أن التنسيق بين حكومات النمسا وصربيا والمجر يُمكِّن من حماية الحدود باستمرار ومنع تدفق اللاجئين إلى دول أوروبا الوسطى، مشددًا على أن الهدف يجب أن يكون وقف المهاجرين غير الشرعيين على الحدود الخارجية وخلق مزيد من الأمن في بلدانهم الأصلية حتى لا يشرع الناس في الإقدام عل هذه الرحلة الخطرة.

ولفت إلى أن نحو 300 مهاجر تجمعوا في المنطقة الحدودية حيث تظاهروا، ثم حاولت مجموعات صغيرة منهم عبور الحدود وقد تمكنت السلطات المجرية من منع حدوث ذلك بسرعة وبصورة ثابتة.

وقال نيهمر” إن المعركة واضحة ضد الهجرة غير الشرعية، معتبرا أن حماية الحدود تمثل أولوية بالنسبة للنمسا؛ ولهذا السبب ترسل للحدود باستمرار ضباط شرطة نمساويين نشطين بشكل خاص في مكافحة التهريب خاصة القادم من شمال مقدونيا واليونان.

وشدد الوزير على ضرورة التزام اليقظة المستمرة بسبب الوضع المتوتر في اليونان، مؤكدا أن النمسا تراقب الوضع في اليونان عن كثب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق