اخبار مميزهليبيا

بن شرادة يطالب سلامة باطلاع العالم والليبيين على مجريات الحوار في جنيف

طالب عضو مجلس الدولة، سعد بن شرادة، المبعوث الأممي لدى ليبيا، غسان سلامة، باطلاع العالم على مجريات الحوار في جنيف، لافتا إلى أن البدء في المسار السياسي، في ظل عدم إنهاء المشكلة الأمنية، بمثابة إهدار للوقت يؤدي إلى مزيد من التعقيد”

وأشار بن شرادة، في تصريح إعلامي، إلى أن المشكلة في ليبيا، أزمة أمنية، ولا يمكن السير في أي مسار آخر، بدون الملف الأمني، مؤكدًا أنه يجب أن يكون الحوار مباشرًا بين الليبيين.

وأضاف: “الحوار غير المباشر لنا تجربة معه، عامي 2014م، و 2015م، بين المؤتمر العام والبرلمان، لذلك نتمنى من المجتمعين أن يكون اللقاء مباشرًا، كي يكون الحوار أكثر فاعلية، مستدركا ” إلا أنه لا يزال الحديث مبكرًا عن هذه الأمور، والمشكلة الأمنية ليس من السهل حلها”.

وواصل “بن شرادة”: “في السابق كانت الحوارات السياسية تصل إلى شبه اتفاق، إلا أنها كانت تتحطم على صخرة المادة الثامنة، والمشكلة الأمنية، ولا يمكن البدء في المسارات الأخرى، مالم يتم إنجاز المسار الأمني، لأنه حال إنجاز المسار الأمني، سيكون من السهل جدًا إنهاء المسار السياسي والاقتصادي بنجاح”.

وأكمل “بن شرادة”: “طالما لم يتم الانتهاء من الملف الأمني، فلا يمكن المشاركة في حوارات سياسية، فطرابلس تعاني من حالة حرب، ويوجد نحو 150 ألف مُهجر، وكذلك أيضًا لا يمكن المشاركة في أي حوار بدون الالتزام بوقف دائم لإطلاق النار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق