اخبار مميزهليبيا

باشاغا: ألمانيا تقف إلى جانب “الوفاق” ومساعيها لحل الأزمة الليبية سياسياً

قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، إن الحكومة الألمانية تقف إلى جانب حكومة الوفاق ومساعيها لحل الأزمة الليبية سياسياً بعيداً عن أي حل عسكري شريطة انسحاب الجيش الليبي من محاور القتال في جنوب العاصمة طرابلس وعدد من المدن الليبية.

جاء ذلك خلال استقباله، اليوم الخميس، لسفير جمهورية ألمانيا الإتحادية، أوليفر أوفتشا، ونائبه ديفيد قويش، ومدير مكتب المغرب العربي والشرق الأوسط بوزارة الخارجية الألمانية، كريستيان بول، بمكتبه في ديوان الوزارة بطرابلس.

وقالت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، في منشور على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “استعرض الجانبان خلال اللقاء نتائج مؤتمر برلين الذي عقد مؤخراً لحل الأزمة الليبية والاستعداد لمؤتمر (5+5) المقرر عقده في جنيف الأيام القادمة”.

وأشار “باشاغا” خلال اللقاء إلى أن حكومة الوفاق تدافع عن العاصمة طرابلس من أي دمار يلحق بها من قصف للأحياء السكنية وقتل الأطفال والنساء والشيوخ، بحسب المنشور.

من جهته أعرب السفير الألماني عن قلق بلاده من تفاقم الأزمة الليبية، مبدياً رغبة ألمانيا في إيجاد حل سياسي يرضي كافة الأطراف الليبية معولاً على لقاء 5+5 المقرر عقده في جنيف الأيام القادمة.

وقال السفير الألماني: “نتمنى أن تكون هناك خطوات إيجابية مرتقبة من جانب حفتر لحلحة الأزمة الليبية التي أصبحت مصدر قلق للمنطقة بأكملها خاصة وللدول الأوروبية عامة”.

من جهته أوضح “باشاغا”، أن خرق الهدنة جاءت من طرف الجيش الليبي ضاربا كافة المواثيق والأعراف الدولية والمحلية عرض الحائط، معربا عن أمله في أن يكون هناك حلا سياسيا في القريب العاجل شريطة عودة القوات المعتدية من حيث جاءت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق