اخبار مميزهفيديوليبيا

فيديو لـ “الإعلام الحربي” يكشف الدعم التركي للمليشات المسلحة في ليبيا منذ 2011

نشرت شعبة الإعلام الحربي بالقيادة العامة للجيش الليبي، مقطع فيديو على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تكشف من خلاله الدعم التركي المتواصل للجماعات الإرهابية والمليشيات المسلحة في ليبيا منذ أواخر عام 2011.

وقالت شعبة الإعلام الحربي، إن مقطع الفيديو، يمثل الإصدار الأول من سلسلة “خلف الجدران”، التي تستهدف من خلالها كشف الدعم التركي للجماعات الإرهابية والمليشيات المسلحة في ليبيا، منذ أواخر عام 2011، مشيرة إلى أن تركيا تستهدف من ذلك تحقيق مطامعها في ليبيا والسيطرة عليها وتركيع شعبها.

وأوضحت، أن تركيا كانت حليفا أساسيا للإرهابيين في سوريا منذ اندلاع الحرب الأهلية فيها، حيث وفرت لهم جسرا جويا من ليبيا إلى تركيا ومنها إلى سوريا للمشاركة في المعارك ضد الجيش السوري، وبعد انطلاق معركة الكرامة في مدينة بنغازي، استمرت تركيا في إعادة الجسر الجوي بين الجماعات الإرهابية التي خرجت من سوريا برا إلى تركيا ومنها عبر الطيران إلى مطار مصراته ومنها إلى مدينة بنغازي للمشاركة في القتال ضد الجيش الليبي في عام 2014.

وكشفت عن أبرز الإرهابيين الذين غادروا ليبيا عن طريق تركيا إلى سوريا ومنها عادوا إلى ليبيا عبر تركيا، وهم الإرهابي يونس نور الوحيشي، وهو مقاتل بارز لدى تنظيم داعش الإرهابي، حيث عاد إلى ليبيا عام 2014، ليلتحق بكتيبة راف الله السحاتي الإرهابية، و”يوسف الترهوني” والملقب بـ “يوسف العقب” وشقيقه أحمد الترهوني، الملقب بـ “أحمد درايفر”، والأول قتل في المعارك ضد الجيش الليبي في طرابلس، بتاريخ 15 سبتمبر 2019، والثاني قُتل في معارك الليثي بمدينة بنغازي عام 2015.

وكذلك الإرهابي أبو صهيب الليبي، آمر كتيبة المهاجرين الإرهابية في مدينة اللاذقية وهو الآخر عاد إلى ليبيا عن طريق تركيا، وكذلك الإرهابي أحمد الزاوي المكنى بـ “خبيب”، وهو شقيق الإرهابي محمد الزاوي، أمير “أنصار الشريعة” في ليبيا، وكلاهما قتلا في المعارك ضد الجيش الليبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق