عربي

رئيس البرلمان التونسي: الحكومة المقبلة لن تنال الثقة بدون حزب “قلب تونس”

قال راشد الغنوشي، رئيس حزب “النهضة” ورئيس البرلمان التونسي، اليوم الأربعاء، إن الحكومة المقبلة لن تنال ثقة البرلمان إذا لم يشارك فيها حزب “قلب تونس”، الذي يقوده قطب الإعلام نبيل القروي، فيما يبدو أنه تصعيد للأزمة السياسية في البلاد.

وكان رئيس الحكومة المكلف، إلياس الفخفاخ، الذي طلب منه الرئيس قيس سعيد تشكيل الحكومة، قد قال إنه سيشكل ائتلافا متجانسا مع قيم الثورة وإنه لا يرى أحزابا أخرى من بينها “قلب تونس”، وهو القوة الثانية في البرلمان، ضمن حكومته.

وفي أول انتقاد علني للرئيس سعيد، قال الغنوشي في حوار بثه “راديو موزاييك إف إم” المحلي إن اختيار الرئيس للفخفاخ لم يكن الأفضل.

وتطالب “النهضة” بتشكيل حكومة وحدة تضم كل الأحزاب من بينها “قلب تونس”. وتقول إن مهمة رئيس الحكومة المكلف تقوية الحكومة وليس تقوية المعارضة. لكن الفخفاخ قال إنه مصر على موقفه ويحاول إقناع “النهضة” بذلك.

وذكرت وكالة “رويترز”، أن تصريحات الغنوشي ربما تعرقل جهود تشكيل الحكومة التي قد تلقى نفس مصير حكومة الحبيب الجملي، التي فشلت في الحصول على ثقة البرلمان الشهر الماضي، وإذا فشل الفخفاخ في نيل الثقة في البرلمان هذا الشهر، من الممكن أن يحل رئيس البلاد البرلمان ويدعو إلى انتخابات مبكرة مما قد يطيل أمد الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد.

وكان رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال، يوسف الشاهد، قد قال إن إجراء انتخابات مبكرة ستكون له عواقب وخيمة على الاقتصاد.

ويتماهى موقف حزب “قلب تونس” مع حركة النهضة، التي جددت، في بيان الاثنين، “تمسكها بخيار حكومة وحدة وطنية”.

والإثنين، أعلنت “النهضة” قرارها عدم توقيع برنامج مصغّر اقترحه الفخفاخ بشأن التشكيلة المقبلة، والأحزاب التي يعتزم إشراكها فيها.

واعتبرت أن توقيع البرنامج (ينبغي أن يكون) تتويجا للاتفاق النهائي على هيكلة الحكومة وبرنامجها وتركيبتها النهائية.

والأسبوع الماضي، اقترح الفخفاخ برنامج من أجل ائتلاف حكومي، من 11 صفحة وضح فيه أسس ومبادئ الائتلاف الحكومي، ومقاربته الحكومية والأولويات العاجلة المطروحة على الحكومة، كما اقترح هندسة للحكومة المنتظرة تشكيلها من 27 وزيرا وكاتب دولة (مساعد وزير) واحد للخارجية.

وبالفترة نفسها، قال الفخفاخ إن 10 أحزاب سياسية عبرت عن استعدادها للمشاركة في الحكومة المقبلة.
والأحزاب هي، حركة النهضة والتيار الديمقراطي (اجتماعي ديمقراطي/22 نائبا)، وائتلاف الكرامة (ثوري/ 18 نائبا)، وحركة الشعب (ناصري 15 نائبا)، وتحيا تونس (ليبرالي/ 14 نائبا)، ومشروع تونس (ليبرالي/ 4 نواب)، والاتحاد الشعبي الجمهوري (وسطي/ نائبان)، ونداء تونس (ليبرالي/ 3 نواب)، والبديل التونسي (ليبرالي/ 3 نواب)، وآفاق تونس (ليبرالي/ نائبان).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق