اخبار مميزهليبيا

سلامة: هذا هو الرد الأفضل على خروقات حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا

اتهم المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، طرفي النزاع في ليبيا بعدم احترام قرارات مؤتمر برلين، وخاصة “حظر توريد الأسلحة” إلى ليبيا.

وقال “سلامة”، في مؤتمر صحفي، بجينيف، اليوم الثلاثاء: “طرفا النزاع لم يحترما القرارات الواضحة التي أتخذت في برلين، ولأننا أيضاً نرى وصول مرتزقة جدد ومعدات جديدة إلى كلا الطرفين في ليبيا جواً وبحراً، وقد طلبنا من مجلس الأمن الإسراع في إعتماد قرار يتضمن مخرجات برلين وتفعيل لجنة العقوبات ولجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة والمكلفة بالمتابعة اليومية ليس فقط لإنتهاكات القرار 1970 بشأن حظر توريد الأسلحة، بل أيضاً الإلتزامات التي تعهدت بها مختلف الأطراف في برلي”.
 
وتابع المبعوث الأممي: “استمر إنتهاك حظر الأسلحة المفروض في عام 2011 منذ ذلك التاريخ، وقد دعا مؤتمر برلين إلى احترام هذا القرار على نحو أفضل، وما أخبرت مجلس الأمن  الدولي به أنه ليس هناك إحترام للقرار، وأنه لدينا أدلة على وجود معدات جديدة بل وأيضاً مقاتلين جدد، مقاتلين غير ليبيين، جاري ضمهم إلى المعسكرين، ولذلك، نعتقد أن الحظر المفروض على الأسلحة قد إنتهك من جانب الطرفين، وبالتالي من جانب البلدان التي تنتهك هذا القرار كونها مصدر هذه المعدات أو مصدر المقاتلين القادمين الى ليبيا”.

وواصل: “آمل أن يفهم أولئك الذين يصدرون هذه الأسلحة أن هناك فعلياً أكثر من 20 مليون قطعة سلاح في ليبيا، وذلك يكفي، فليبيا ليست بحاجة إلى مزيد من المعدات. غير أن أفضل رد على ذلك هو نجاح هذه المحادثات التي تنطلق اليوم أو بالأحرى التي بدأناها بالأمس، لأنه إذا ما نجحنا في التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار يتفق عليه الجانبان الممثلان هنا في أول لقاء بينهما على الإطلاق، على المستوى العسكري على الأقل، عندها سيكون ذلك الرد الأفضل لأنه على الأقل لن تكون الأطراف في ليبيا بحاجة بعد ذلك إلى مزيد من الأسلحة أو المقاتلين إذا ما توصلت الى هذا الإتفاق هنا في جنيف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق