ليبيا

مباحثات ليبية إيطالية حول مبادرة إصلاح مجلس الأمن

 

بحث وزير الخارجية بحكومة الوفاق ، محمد سيالة، الإثنين، مع سفير إيطاليا لدى طرابلس، جوزيف بوتشينو ، مبادرة إصلاح مجلس الأمن الدولي، التي يدعمها عدد من الدول.

وخلال اجتماع بينهما، استعرض “بوتشينو” “موقف بلاده من إصلاح مجلس الأمن، ضمن مبادرة (متحدون من أجل التوافق)، التي تضم دولًا، بينها إسبانيا وتركيا”، بحسب بيان للخارجية الوفاق.

 

ومن بين ما تدعو إليه هذه المبادرة، زيادة عدد أعضاء مجلس الأمن غير الدائمين.

ويتألف المجلس حاليًا من 15 دولة، بينها خمس دول دائمة العضوية، هي الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، الصين وروسيا.

وتمتلك كل من الدول دائمة العضوية حق النقض (الفيتو)، بما يسمح لها بمنع صدور أي مشروع قرار، وهو ما يرى منتقدون أنه يخدم مصالح تلك الدول ويعيق عمل المؤسسات الدولية.

وأكد سيالة على “موقف ليبيا الثابت من قضية إصلاح مجلس الأمن، ضمن مبادرة الاتحاد الإفريقي (التي تتمسك) بضرورة إعادة النظر في هيكلية مجلس الأمن، ليكون أكثر عدلًا ومنح مقعدين دائمين للقارة الإفريقية”.

و”متحدون من أجل التوافق” هي مجموعة من الدول أطلقت مبادرة لتوسيع عضوية مجلس الأمن.

ومن بين هذه الدول: تركيا، إسبانيا، إيطاليا، باكستان، المكسيك، الأرجنتين، كندا، كولومبيا، كوستاريكا، مالطة، إضافة إلى الدول الإفريقية، التي صاغت مشروعًا بهذا الشأن في قمتها الأخيرة بليبيا قبل 12 عامًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق