ليبيا

الثني: نفتح أبوابنا للعمالة المصرية ورجال الأعمال للعمل والاستثمار فى ليبيا

قال رئيس الوزراء الليبي، عبدالله الثني، إن ليبيا تفتح أبوابها كاملة للعمالة المصرية بمختلف أنواعها، لافتًا إلى أن ليبيا تدرك مبررات الأسباب التى دعت الحكومة المصرية إلى وقف تدفق العمالة المصرية إلى ليبيا بعد حادث مقتل عدد من الأقباط فى سرت على أيدى عصابات إجرامية.

وأضاف الثني في حوار أجراه مع مصطفى بكري، عضو مجلس النواب المصري، بمقر الحكومة الليبية في البيضاء، أنه منذ انطلاق عملية الكرامة أصبحت الأوضاع آمنة ومستقرة، بعدما حققت الدولة الليبية وجيشها الوطنى الأمن والاستقرار، وحررت المناطق التى كانت تسيطر عليها الميليشيات الإرهابية.

وأكد رئيس الوزراء الليبي، أن الحياة أصبحت طبيعية والوفود الأجنبية تأتى إلى البلاد فى زيارات متعددة، دون حدوث ما يعكر الصفو، مضيفًا: “لكل ذلك نفتح أبوابنا للعمالة المصرية ورجال الأعمال للعمل والاستثمار فى ليبيا”.

وأشار إلى أن هناك مشروعات كبيرة فى الاعمار والطرق والجسور والتنمية تحتاج إلى العمالة المصرية التى يرتاح لها الليبيون، فى مناطق كثيرة يشكون من نقص العمالة المصرية وآخرها في مدينة درنة.

ولفت عبدالله الثني، إلى أن بعض العمالة المصرية تأتي بالتهريب حيث يدفعون عشرات الألوف من الجنيهات حتى يمكنهم الوصول إلى الأراضى الليبية، لافتًا إلى المخاطر التى تعترضهم فى الطريق البرى والمتاعب التى يواجهونها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق