اخبار مميزهليبيا

البرلمان الليبي يعتزم مقاضاة السراج وإردوغان أمام مجلس الأمن

قال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان الليبي، طلال الميهوب، إن البرلمان يعزم على مقاضاة رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لدى مجلس الأمن الدولي، بتهمة التورط في تجنيد ونقل المقاتلين السوريين إلى ليبيا.

وشدد المهيوب في تصريح خاص لقناة (العربية الحدث) الإخبارية اليوم الإثنين، على أن ما يتورط فيه السراج وأردوغان يعد انتهاكا خطيرا لنتائج مؤتمر برلين ووقف إطلاق النار والتعهدات بوقف التدخل الخارجي في ليبيا.

وأوضح رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان الليبي، أن “البرلمان يبحث حاليا هذا الأمر قبل رفع مذكرة إلى محكمة العدل الدولية ومجلس الأمن الدولي والجهات القانونية المعنية لمقاضاة السراج وتركيا وكل من يثبت تورطه في نقل المقاتلين السوريين إلى ليبيا، بعد إعداد الملف الذي سيتضمن أدلة دامغة وإثباتات، وذلك وفقا للاتفاقية الدولية لمناهضة تجنيد المرتزقة واستخدامهم وتمويلهم وتدريبهم”.

وصعدت أنقرة من وتيرة إرسال المقاتلين السوريين، وكذلك الأسلحة والمعدات العسكرية إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق، حيث وصلت خلال الأيام الماضية سفينة تركية محملة بالمدرعات إلى ميناء طرابلس وقامت بتفريغ حمولتها، تزامنا مع وصول أعداد كبيرة من المرتزقة السوريين والضباط الأتراك، حيث نزل جنود أتراك، في 29 يناير الماضي، في ميناء طرابلس، بعدما وصلوا على متن بارجتين حربيتين تركيتين، في سابقة من نوعها منذ بدء تركيا إرسال جنود ومرتزقة لدعم قوات حكومة “الوفاق” في معارك طرابلس .

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن في وقت سابق عن عزمه دعم حكومة “الوفاق”، رغم تعهده في “مؤتمر برلين” عدم التدخل في ليبيا أو إرسال قوات أو مرتزقة إلى ليبيا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق