اخبار مميزهصحة

دي مايو: الأسلحة تدخل إلى ليبيا برا وبحرا وجوا.. و”الحظر” لا يتم احترامه

 قال وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، إن بلاده سعت دائما إلى الحلول السياسية للأزمة الليبية.
 
وأضاف “دي مايو”، في إحاطة أمام لجنتي الخارجية والدفاع بمجلسي الشيوخ والنواب الإيطالي، أمس الخميس، عن نتائج مؤتمر برلين حول ليبيا: “هناك حظرا مفروضا على توريد الأسلحة إلى ليبيا من جانب الأمم المتحدة، ومن الواضح أنه لا يتم احترامه”.
 
وتابع رئيس الدبلوماسية الإيطالية: “الأسلحة تدخل الى ليبيا عن طريق البحر والجو والبر، ولذلك، يجب علينا تشكيل مهمة حقيقية تفرض احترام هذا الحصار”.
 
وحذر من مغبة الإنجراف نحو إغراء المبادرات الانفرادية بشأن ليبيا، قائلا: “الإغراء الذي يجب ألا نقع فيه هو عدم التحرك بشكل انفرادي، فهناك بلدان حاولت التصرف لوحدها، لكنها لم تحقق أية نتائج”.
 
وأكد أن القوات الإيطالية لن تقاتل أحد طرفي النزاع في الليبي أبداً، مضيفا: “لن نرسل أبدا جيشا إلى ليبيا للقتال ضد أحد الجانبين، والتزامنا العسكري يركز على السلام دائما”، مشيرا إلى أن القوات الإيطالية المتواجدة في ليبيا تطلع بمهمة حماية المستشفى العسكري الميداني في مصراتة فقط، بحسب “أكي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق