اخبار مميزهليبيا

تونس: الشرعية الدولية لا تكفي لحل الأزمة الليبية.. والمواجهة العسكرية عرقلت التسوية

قال الرئيس التونسي قيس سعيد، إن الشرعية الدولية لا تكفي وحدها لحل الأزمة الليبية.

وأضاف “سعيد”، في تصريحات متلفزة، اليوم الخميس: “يجب أن تكون هناك شرعية اجتماعية لحل الأزمة الليبية”، مشيرا إلى أن تونس على تواصل مستمر مع مكونات القبائل الليبية لحل الأزمة، متابعا: “سنواصل مشاورتنا مع كافة المكونات الاجتماعية الليبية”.

وفي هذا الصدد، قال مندوب تونس لدى الأمم المتحدة، المنصف البعتي، إن الحلول العسكرية لا تحقق مطالب الشعب الليبي في الحرية والإصلاح، مشيرا إلى أن حالة الانفلات وانزلاق الأوضاع للمواجهة العسكرية زاد من تعقيد الأزمة وعرقل مسار التسوية في ليبيا.

وأضاف “البعتي” في جلسة لمجلس الأمن الدولي حول ليبيا، اليوم الخميس: “حل الأزمة الليبية لا يمكن أن يكون عسكريا”، مجددا الدعوة التونسية لجميع الأطراف الليبية للالتزام بالهدنة وتحويلها لوقف دائم لإطلاق النار.

وشدد مندوب تونس لدى الأمم المتحدة، على ضرورة احترام قرارات مجلس الأمن الخاصة بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، والتزام بوقف إطلاق النار، مؤكدا أهمية مخرجات مؤتمر برلين للتسوية الليبية.

وأعرب عن دعم تونس لجهود الأمم المتحدة لحل الأزمة الليبية، وخاصة المبادرة ثلاثية المراحل التي اقترحها المبعوث الأممي غسان سلامة، بشأن التسوية السياسية للأزمة الليبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق