اخبار مميزهليبيا

“دفاع النواب”: هذا هو شرطنا لبدء حوار سياسي في “جينيف”

طالبت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، المعنيين بحوار جنيف بمطالبة المجتمع الدولي والبعثة الأممية ومجلس الأمن الدولي، بوقف تدفق المرتزقة والإرهابيين السوريين وسحبهم من الأراضي الليبية قبل أي حوار سياسي لحل الأزمة.

ودعت لجنة الدفاع والأمن القومي في بيان، اليوم الأربعاء، حصلت “المسار”، على نسخة منه، الدول الموقعة على مخرجات وتوصيات مؤتمر برلين، بالتوقف عن سياسة غض الطرف عما يمارسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من خروقات وإرهاب على الشعب الليبي بالتعاون مع حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، الراعية للمليشيات الخارجة عن القانون والمرتزقة السوريين وغيرهم من الفصائل التي صنفها العالم بالإرهابية وآخر الخروقات المتمثلة في قيام تركيا بإرسال بوارجها الحربية محملة بالأسلحة والمرتزقة الإرهابية إلى طرابلس، بحسب البيان.

كما طالبت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، المجتمع الدولي والدول الراعية لمؤتمر برلين بتحمل مسؤوليتها الكاملة إزاء الغزو العثماني المستمر لليبيا.

وأضافت: “نطالب السادة المعنيون بحوار جينيف بالمباشرة في مطالبة المجتمع الدولي والبعثة الأممية بوقف تدفق المرتزقة والإرهابيين وسحبهم من الأراضي الليبية قبل الحديث عن أي جلسات تعنى بالحوار السياسي”.

واختتمت: “من منطلق حقنا المشروع في الدفاع عن أرضنا وشعبنا، فإننا نطالب القوات المسلحة الليبية باعتبار كل المنافذ والمقار الحكومية الواقعة تحت سلطة حكومة الوفاق الداعمة للإرهاب والتي تدار كغرف للعمليات الحربية تحت الإشراف المباشر والغير مباشر لقوات المستمر التركي، أهدافا عسكرية مشروعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق