اخبار مميزهالمرصدليبيا

اخليل لـ” المسار”: لو انسحبت قوات مصراته من محاور طرابلس تنهار بأقل من 3 ساعات

خاص المسار / حنان منير

أكد آمر سلاح المدفعية بقوات حكومة الوفاق، العقيد فرج مصطفى اخليل وصول دفاعات جوية إلى مصراته وتحصينها بشكل ممتاز.

وقال اخليل، في تصريح خاص لـ” المسار”، ” إن دعم حكومة فايز السراج لنا كقوة عسكرية ونظامية يعتبر ضعيف، كاشفا أن أكثر الأموال والدعم بمصراته عن طريق رجال الأعمال مردفا أن وصول منظومات متطورة للدفاع الجوي كانت بمجهود شخصي من رجال أعمال وعلاقات خارجية مع الاتحاد الأوروبي، ولم يكن لحكومة السراج او الأتراك اي دور”

وأفاد اخليل، بأنه ” بعد توقيع الاتفاقية الأمنية وصلت العديد من المعدات لكلية الدفاع الجوي مصراته وتم تركيبها بواسطة خبراء اتراك وهي حقيقة قادرة على إصابة أهداف بشكل دقيق وعلي بعد 300 كم من منصة الأطلاق”٠

وحول سؤالنا على أداء حكومة الوفاق قال اخليل، ” نحن حقيقة لدينا تحفظات على حكومة السراج واداء عملها داخليا ودوليا وكذلك بإدارتها الأزمة تعد فاشلة فشل ذريع”

وأضاف اخليل: ” توغل المليشيات طوال ثلاث سنوات بطرابلس وإفساد الحياة السياسية والاقتصادية أمر الكل يدركه ولم يستطع فائز السراج أن يفعل شيء أمام مليشيات طرابلس،  وخاصة المدعو هيثم التاجوري وعصابته، مؤكدا أنه كان مكتوف الأيدي”.

وتابع اخليل: ” نحن نتفق مع الهدف المعلن لكافة الليبيين بإنشاء دولة ونزع سلاح المليشيات وبناء جيش قوي موحد لحماية التراب الليبي”، مستدركا ” ولكن الطرف المقابل لنا بالمنطقة   الشرقية استعجل وفتح النار مباشرة على طرابلس مما اعطي المليشيات المتواجدة بطرابلس شرعية الدفاع عن النفس وايضا الاستعانة بباقي كتائب المنطقة الوسطي تجاه هذه الهجمة”.

وقال اخليل بأنه “كان من المقرر أن يعقد المؤتمر جامع لكل الليبيين يوم 4\4 ولكني عبرت عنه بالفشل حتى ولو تشكلت حكومة موحده لان هذه الحكومة سوف تشتغل تحت رحمة مليشيات طرابلس ولا جديد بالأمر”.

وأكمل اخليل، ” نحن كقوة المنطقة الوسطي مصراته اخترنا الابتعاد عن السياسة ودهاليزها من بعد 2016 وخراب تنظيم داعش الإرهابي بسرت والكل رجع الى عمله٠

واتهم اخليل، مليشيات طرابلس وحكومة الصخيرات باستغلال هذا الفراغ طوال عامين وأفسدوا ونهبوا مقدرات الدولة

وأكد اخليل، ” أن مليشيات طرابلس وحكومة الصخيرات عادوا واستعانوا بقوة مصراته لصد الهجوم مع انهم في السابق هم من ساهموا بإخراج كتائب مصراته من طرابلس” مضيفا ” لا يخفي على أحد لو ان قوة مصراته تنسحب من المحاور تنهار بأقل من 3 ساعات وتتمكن قوات حفتر من الدخول للعاصمة طرابلس بأقل من ثلاث ساعات”.

وشدد اخليل على أنه لا توجد قوة بالمنطقة الغربية يمكنها أن توازي التواجد العسكري لمصراته.

وردا على سؤالنا  حول صد أي هجوم محتمل من الجيش على مصراتة، قال اخليل ” الاستعدادات على جميع الأصعدة ممتازة من دفاع جوي وبري وبحري ونفير عام كل شيء جاهز وبإمكان ردع اي قوة تقترب لأبعد حد ممكن كما حدث عندما حاولوا الهجوم على بوابة ابوقرين”.

وكشف اخليل أن قوات مصراتة المتواجدة بطرابلس لا تشكل إلا 30% من قوة مصراته.

واختتم اخليل تصريحه لنا قائلا ” من منبركم هذا ادعوا كافة الليبيين للتوقف عن العمليات العسكرية فورا وبدون شروط مسبقة والالتفاف للوطن والجلوس معا شرق وغرب وجنوب وتقاسم كل شيء بشكل علني لان الصراع لا يخفى على أحد من أجل السلطة والمركزي ومؤسسة النفط وتهميش بعض المناطق”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق