اخبار مميزهليبيا

افحيمة: خلط المسارات بحجة هشاشة وقف إطلاق النار سينتج جسم سياسي مُهلهل

انتقد عضو مجلس النواب، صالح افحيمة، البعثة الأممية لدى ليبيا، بسبب لقاء جنيف المزمع عقده خلال الأيام المقبلة بدون الإعلان عن أجندة واضحة.

وأكد افحيمة، أن مبدأ التمثيل مقابل القوة، سيؤدي إلى تأجيل الحرب وليس إنهائها، مضيفا  “مرة أخرى تتعمد البعثة الأممية إدخال العملية السياسية برمتها في ليبيا إلى متاهة جديدة، فبعد “غدامس الجامع” الذي لم ينعقد، والذي لم يكن واضح الأجندة ولا معروف الأهداف، يدعو اليوم غسان سلامة إلى جنيف، وأيضًا بدون أجندة معلنة”.

وأكمل افحيمة: “خلط المسارات (السياسي – الاقتصادي – الأمني) بحجة هشاشة وقف إطلاق النار لن يقودنا إلا إلى نفس النتيجة السابقة، جسم سياسي مهلهل يقوم على مبدأ التمثيل مقابل القوة، الذي بدوره سوف يؤدي إلى تأجيل الحرب وليس إنهائها”، موضحًا أنه عندما تتغير موازين القوى على الأرض، ستستمر هذه الحرب المؤجلة مرة أخرى”.

وأفاد افحيمة، بأن الصراع في ليبيا ليس صراعًا مناطقيًا ليكون التمثيل في جنيف على أساس الدوائر الانتخابية، مُبينًا أن التمثيل على أساس المعتقد السياسي ربما سيكون أنجح وأقرب إلى إنجاح الملتقى إذا خلصت النوايا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق