ليبيا

رئيس مؤسسة النفط يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف إغلاق صناعة النفط في ليبيا

ناشد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، مصطفى صنع الله، اليوم الاثنين، المجتمع الدولي بأن لا يغض الطرف عن إغلاق صناعة النفط في ليبيا، وإلا فسيكون متواطئا في تقويض سيادة القانون.

وأوضح رئيس المؤسسة الوطنية مصطفى صنع الله، في كلمة بمعهد تشاتام هاوس البحثي في لندن، أن ميناء رأس لانوف يعمل بنحو ثلاثين بالمئة فقط من سعة التخزين، بينما بلغت السعة المتاحة بميناء السدرة 37 بالمئة، بسبب ما لحق بالميناءين جراء القتال في السنوات الأخيرة.

وأشار صنع الله إلى أن الإنتاج قد ينخفض إلى نحو 72 ألف برميل يوميا تقريبا إذا استمر التوقف. وقال إن جهودا تُبذل لرفع الإغلاق لكنه لم يستطع القول متى قد يحدث هذا.

وقال: ”على المجتمع الدولي أن يدرك أنه إذا كافأ أو حتى تساهل مع أولئك الذين ينتهكون القانون في ليبيا فسيكون متواطئا في القضاء على سيادة القانون ببلدنا.. “يعني ذلك مزيدا من الفساد ومزيدا من الجريمة ومزيدا من الظلم ومزيدا من الفقر”، حسب قوله.

استمر الإغلاق منذ عشرة أيام هو الأطول منذ سنوات، إذ يشمل حقولا وموانئ في شرق ليبيا وجنوبها، مما جعل الإنتاج يهوي من حوالي 1.2 برميل يوميا إلى أقل من 300 ألف برميل يوميا.

ويتباطأ الإنتاج تدريجيا منذ بدء الإغلاق، إذ تمتلئ سعة التخزين في موانئ ليبيا، مما يجبر مؤسسة النفط على وقف الإنتاج من المنبع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق